الأمراض والأوبئة تجتاح غزة.. خطر جديد يهدد النازحين (فيديو)

قال مدير المستشفى الكويتي في قطاع غزة الدكتور جمال الهمص للجزيرة مباشر إن هناك ارتفاعًا شديدًا جدًّا في إصابات السكان في القطاع، لا سيما النازحين، بالأمراض المعدية، خاصة الالتهابات الصدرية الحادة كالتهابات البلعوم والشعب الهوائية والجيوب والرئتين، مما أدى إلى استنزاف كميات الدواء في القطاع الذي يعاني أصلًا نقصًا حادًّا في المستلزمات الطبية والأدوية، خاصة بعد خروج أغلب المستشفيات من الخدمة بسبب الاعتداءات والقصف الإسرائيلي عليها.

مرضى ونازحون في مستشفى الشفاء في مدينة غزة (الفرنسية)
مرضى ونازحون في مستشفى الشفاء في مدينة غزة (الفرنسية)

ويتزايد الخطر مع تلويح الاحتلال الإسرائيلي بتمديد العملية البرية في مدينة رفح، وتدميره البنى التحتية، مما أدى إلى زحف مياه الصرف الصحي باتجاه خيام النازحين حيث تتجمع مياه الأمطار، وهو ما ينذر بحسب المختصين بكارثة صحية وبيئية وشيكة.

القصف الإسرائيلي المتواصل دفع أكثر من مليون فلسطيني جنوبا إلى رفح
القصف الإسرائيلي المتواصل دفع أكثر من مليون فلسطيني إلى رفح جنوبا (الفرنسية)

يضاف إلى ذلك النقص الحاد في الماء العذب الصالح للشرب جراء إغلاق جميع محطات تحلية المياه، والاكتظاظ في أماكن النزوح مع انعدام الخدمات والاحتياجات الإنسانية الأساسية.

وهي عوامل أدت مجتمعة إلى تفاقم حالات الأمراض الجلدية وانتشار الأوبئة كالجدري والتهاب الكبد الوبائي من النوع الأول حيث سجلت أكثر من 8 آلاف حالة منذ بدء العدوان على القطاع، إضافة إلى الأمراض المنقولة عبر المياه الملوثة، كالكوليرا والإسهال المزمن والأمراض المعوية.

يعاني قاطع غزة من نقص المياه في ظل الحصار المشدد واستمرار الحرب
يعاني قاطع غزة من نقص مياه الشرب في ظل الحصار المشدد واستمرار الحرب
( Dawoud Abo Alkas – Anadolu Agency ) (الأناضول)

ولا يزال النازحون يتوافدون من خان يونس إلى رفح هربًا من جحيم آلة الحرب الإسرائيلية التي تواصل حربها على القطاع منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مخلّفة حتى الآن أكثر من 27 ألف شهيد وما يزيد على 67 ألف مصاب معظمهم أطفال ونساء، بحسب وزارة الصحة في قطاع غزة، إضافة إلى تدمير المساكن والمنازل والبنى التحتية في مدن القطاع كافة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات