حرب غزة.. جيش الاحتلال يطالب بتمديد فترة التجنيد الإلزامي لقواته

جنود الاحتلال الإسرائيلي داخل قطاع غزة
جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي داخل قطاع غزة (رويترز)

اقترح الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، تمديد الخدمة العسكرية الإلزامية وخدمة الاحتياط في البلاد “في ضوء التحديات التي تفرضها الحرب”.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي، إنّ الجيش طالب بتمديد مدة الخدمة الإلزامية في قواته، وإنه يسعى للمضي قدما في سنّ قانون لتمديد التجنيد الإلزامي من 32 شهرًا إلى 36 شهرًا، أي إلى 3 سنوات.

وأشارت الإذاعة إلى أن مشروع القانون يتضمن أيضا رفع سنّ الإعفاء للجنود من الخدمة الاحتياطية من 40 إلى 45، وللضباط من 45 إلى 50 عامًا، كما ستزيد مدة الخدمة التي يمكن استدعاء جنود الاحتياط إليها كل عام بشكل كبير.

وأوضحت أن الحرب على غزة وكثرة القتلى، أديا إلى انخفاض عدد المقاتلين في الجيش.

ويُلزم القانون الإسرائيلي المواطنين، ما عدا العرب والدروز، الذين تزيد أعمارهم على 18 عاما، بالتجنيد الإلزامي مدة 24 شهرا للنساء، و32 شهرا للرجال.

وبحسب بيانات رسمية وصل عدد قتلى الجيش الإسرائيلي المعلن منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 وحتى 6 فبراير/شباط الحالي إلى 563، بينهم 226 ضابطا وجنديا قتلوا منذ انطلاق العملية البرية في قطاع غزة في 27 من الشهر ذاته.

وكان الجيش قد خفّض الخدمة الإلزامية لمعظم المواطنين الذكور من 36 شهرا إلى 32 شهرا عام 2015، وكان يخطط لمزيد من الخفض خلال عام 2024.

وتعليقًا على الإعلان، قال أفيغدور ليبرمان رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” إن نشر مشروع قانون التجنيد هو “رسالة تقسم الشعب وتضر بالجنود والأمن القومي”.

وترفض شريحة من الشباب اليهود في إسرائيل أداء الخدمة العسكرية خاصة في ظل الحرب المستمرة على قطاع غزة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر + الفرنسية