إعلام إسرائيلي ينشر تفاصيل الرد على مطالب “حماس” بشأن صفقة التبادل

أسرى تل أبيب
ملصق ضخم في تل أبيب يدعو إلى إطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين لدى المقاومة (رويترز)

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن إسرائيل رفضت عددًا كبيرًا من مطالب حركة “حماس” الخاصة بمقترح اجتماع باريس بشأن اتفاق تبادل الأسرى، ووقف إطلاق النار في قطاع غزة.

ونقل موقع “والا” عن مسؤول أن إسرائيل سلّمت قطر ومصر ردهما على مقترح “حماس”، ورفضت جزءًا كبيرًا من مطالب الحركة.

وأضاف المسؤول أن إسرائيل أبدت استعدادها للتفاوض على أساس مقترح اجتماعات باريس، لكنها أبلغت الوسطاء أنها لن توافق على عودة السكان إلى شمالي قطاع غزة وغير مستعدة لمناقشة رفع الحصار، كما أبلغت الوسطاء رفضها الالتزام بإنهاء الحرب بعد الانتهاء من تنفيذ الصفقة.

لكن المسؤول قال إن إسرائيل تعمل مع مصر وقطر على تقليص الفجوة بما يمكن من إجراء مفاوضات جادة من أجل التوصل إلى اتفاق.

“غير بنّاء”

من جهتها ذكرت “القناة 12” الإسرائيلية أن النقاش في مجلس الحرب خلص إلى أن رد “حماس” على مقترح الاتفاق غير مقبول وغير بناء.

وأعلنت “حماس” في بيان، الثلاثاء الماضي، تسليم مصر وقطر ردّهما بشأن “اتفاق الإطار” لمقترح تبادل الأسرى، ووقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وقالت مصادر خاصة للجزيرة، الأربعاء الماضي، إن “حماس” وافقت على إطار اتفاق للتوصل إلى هدنة تامة ومستدامة بشأن غزة على 3 مراحل.

وأضافت المصادر أن كل مرحلة من الهدنة ستستمر 45 يومًا، وتشمل التوافق على تبادل الأسرى والجثامين وإنهاء الحصار وإعادة الإعمار.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر