لماذا لا يتم إدخال المساعدات من معبر رفح بدلًا من الإنزال الجوي؟ خبير أمني مصري يجيب (فيديو)

قال اللواء محمد عبد الواحد الخبير في شؤون الأمن القومي، إن مصر تستخدم الإنزال الجوي للمساعدات الإنسانية في قطاع غزة لعدة اعتبارات.

وأوضح عبد الواحد، للجزيرة مباشر، أن مصر لديها تحفظات على معبر رفح “لأنه تم قصفه 4 مرات أو بالقرب منه، وحدوث شرخ في البوابات الخاصة به”، مشيرًا إلى أن مصر تخشى أن يتم إدخال إحدى الشاحنات فتُقصَف ويتحول الأمر إلى “كارثة وصدام”.

وأضاف اللواء المصري “مصر تريد أن تحتوي الموقف ولا تريد تصعيدا إقليميا، وهي حريصة على فرض الأمن الإقليمي في المنطقة لأن حالة الفوضى تتسبب في إرباك المنطقة، وأكثر دولة ممكن أن تضرر هي مصر”.

وقال إن إسرائيل “كيان ليس له عهد ولا يحترم العهود”، واستدل على ذلك بادعاء جيش الاحتلال وجود ممرات آمنة في غزة ثم يقوم في وقت لاحق باستهدافها، كما يوجهون الفلسطينيين إلى أماكن آمنة كدير البلح ثم يقصفونهم هناك.

وأشار الخبير الأمني إلى حل يمكن أن يسهل دخول المساعدات عبر معبر رفح، قائلًا “بضمانات دولية وأممية، يمكن لوفد من الأمم المتحدة في الجهة الأخرى -داخل قطاع غزة- أن يستلم المساعدات ويرفع عليها علم الأمم المتحدة لكي يسهل مرورها”.

وتنفذ مصر، منذ أيام، إنزالًا جويًّا للمساعدات في قطاع غزة، وسط تساؤلات عن مدى إمكانية إدخال جميع هذه المساعدات برًّا عبر معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر