بينهم مراسل الجزيرة.. جيش الاحتلال يعتقل صحفيين من مجمع الشفاء ويعتدي عليهم بالضرب

مراسل قناة الجزيرة اسماعيل الغول
مراسل قناة الجزيرة اسماعيل الغول (مواقع التواصل)

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، عددا من الصحفيين بينهم مراسل قناة الجزيرة، من مجمع الشفاء الطبي غربي مدينة غزة، بعد أن اعتدى عليهم بالضرب.

وأكدت الجزيرة اعتقال الجيش الإسرائيلي لمراسلها في مدينة غزة. ونقلت عن الصحفي الفلسطيني محمود عليوة من داخل مستشفى الشفاء قوله إن “جيش الاحتلال اعتدى بالضرب المبرح على مراسل الجزيرة إسماعيل الغول قبل اعتقاله”.

وأدانت شبكة الجزيرة جرائم الاحتلال المستمرة ضد الصحفيين والإعلاميين في غزة، مجددة مطالبتها بالوقف الفوري لها.

وأكدت الشبكة أن “ما تعرض له إسماعيل الغول يأتي ضمن سلسلة استهدافات سلطات الاحتلال الممنهجة للجزيرة”، إذ شمل اغتيال شيرين أبو عاقلة وسامر أبو دقة وحمزة الدحدوح وقصف مكتبها بغزة.

وطالبت الجزيرة بالإفراج الفوري عن الزميل إسماعيل الغول وباقي الصحفيين الذين اعتقلوا معه، محملة الاحتلال المسؤولية عن سلامتهم.

وقال شهود عيان إن القوات الإسرائيلية اعتدت بالضرب المبرح على عدد من الصحفيين بينهم مراسل الجزيرة، إسماعيل الغول، ثم عصبت أعينهم وكبلت أيديهم واعتقلتهم.

وفي وقت سابق الاثنين، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحام قواته مجمع الشفاء الطبي وبدء عملية عسكرية فيه، على الرغم من وجود آلاف المرضى والجرحى والنازحين داخله.

وزعمت القناة 13 العبرية أن هذه العملية بدأت بعد “ورود معلومات عن وجود مسؤولين كبار من حركة حماس في مجمع الشفاء”.

وأفادت بـ”اعتقال 80 فلسطينيا من المستشفى، وإصابة جندي بجروح طفيفة.. ولا توجد معلومات عن وجود مختطفين (محتجزين إسرائيليين) في المكان”.

وهذه هي المرة الثانية التي تقتحم فيها قوات إسرائيلية المجمع، منذ بداية الحرب على غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، إذ اقتحمته في 16 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بعد حصاره مدة أسبوع، ثم انسحبت منه بعد 8 أيام بعد تدمير ساحاته وأجزاء من مبانيه ومعدات الطبية، إضافة إلى مولد الكهرباء.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، تشنّ إسرائيل حربًا مدمّرة على قطاع غزة، خلّفت 31726 شهيدًا و73792 مصابًا معظمهم أطفال ونساء، فضلًا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل للبنية التحتية، وهو ما أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

المصدر : الأناضول