مقررة أممية: كل الآليات القانونية الدولية لوقف الحرب على غزة تتداعى بسبب موقف واشنطن (فيديو)

قالت المقررة الأممية لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، فرانشيسكا ألبانيز، إن مجلس الأمن غير قادر على فرض وقف إطلاق النار في غزة بسبب حق النقض (فيتو) للولايات المتحدة.

وأوضحت في حوار مع المسائية على الجزيرة مباشر، الأحد، أن الولايات المتحدة لا تمارس ضغطًا على إسرائيل، وهذا يؤدي إلى شلل في مجلس الأمن، وهو فشل ذريع لحماية الشعب الفلسطيني المحتل.

وشددت على أن المنظمات والآليات والأطر القانونية الدولية لوقف العدوان على غزة موجودة، وجنوب إفريقيا قاضت إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية، ونظرت في مسألة الإبادة الجماعية، “لكن كل شي يتداعى بسبب موقف الولايات المتحدة”.

وعلّقت على حادث قتل قوات الاحتلال لطفل فلسطيني في القدس لم يتجاوز عمره 12 عامًا، وثناء وزير الأمن الإسرائيلي إيتمار بن غفير على من قام بهذه الفعلة.

وقالت إن “الحادث المأساوي وهو قتل الطفل في القدس وخطاب بن غفير ليس جديدًا، فقد تم شيطنة الفلسطينيين منذ أعوام، وقد تم رفع أي قيود تمنع الإسرائيليين (من هذه الأفعال)”.

وقالت إن ما جرى في 7 من أكتوبر/تشرين الأول، لا يبرر ما تقوم به إسرائيل في غزة والضفة.

وأشارت إلى أن فريقها وثّق الكثير من الانتهاكات المريعة للقانون الدولي من جانب إسرائيل، مؤكدة أن الفلسطينيين يواجهون تهديدًا وجوديًا خطيرًا جدًا.

وقالت إنه ينبغي أن تتغير الأمور، “وكل واحد فينا عليه القيام بكل ما بوسعه لإيقاف هذا الذبح والعنف المستمر، وهذا يصب في صالح الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء”.

المصدر : الجزيرة مباشر