“الأكثر جنونا في تاريخ إسرائيل”.. لابيد يدعو الكنيست إلى سحب الثقة من حكومة نتنياهو (فيديو)

يعارض لابيد حكومة نتنياهو مطالبا بإجراء انتخابات مبكرة

دعا زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد الكنيست (البرلمان) إلى التصويت لصالح سحب الثقة من حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

ووصف لابيد، الاثنين، حكومة نتنياهو بأنها “الأكثر جنونًا في تاريخ البلاد”.

وأضاف “لقد اعتدنا ذلك. كل شيء مجنون. إحدى الحكومتين ترسل شاحنات مساعدات إلى غزة، والحكومة الأخرى ترسل المتظاهرين لوقفها”.

وأردف قائلًا “قبل كل شيء، لقد اعتدنا الفكرة المجنونة والغريبة والملتوية القائلة إنه لا بأس أن يبقى بنيامين نتنياهو رئيسًا للوزراء. في أي بلد آخر بالعالم، هل كان سيبقى دقيقة واحدة في منصبه؟”.

ويعارض لابيد حكومة نتنياهو مطالبًا بإجراء انتخابات مبكرة. والخميس الماضي، قال إن نتنياهو يتسبب في خسارة تل أبيب أكبر مؤيديها بالولايات المتحدة، تعقيبًا على انتقاد سيناتور أمريكي لسياسة رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وكان زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي تشاك شومر قد هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي بالقول إن نتنياهو ضل طريقه، وهو عقبة كبيرة أمام السلام، وقد خضع في كثير من الأحيان لمطالب المتطرفين.

“خطر على إسرائيل”

وقال لابيد “الأسوأ أن نتنياهو يفعل ذلك عن قصد”. وأضاف “نتنياهو يُلحق ضررًا فادحًا بالجهد الوطني لكسب الحرب على قطاع غزة والحفاظ على أمن إسرائيل”.

كما أكد أنه لن يجلس في حكومة تضم وزيري المالية بتسلئيل سموتريتش والأمن القومي إيتمار بن غفير، لأنهما يمثلان خطرًا على إسرائيل، معربًا عن استعداده لأي تنازلات في سبيل التوصل إلى صفقة تعيد “المحتجزين” في غزة.

وجدد لابيد استعداده لقبول ودعم أي صفقة تعيد الأسرى الإسرائيليين من قطاع غزة، قائلًا “من أجل صفقة تعيد المختطفين أنا مستعد أن أحني رأسي لأي شيء”، بعد أن أكد مرارًا أن تل أبيب لن تنتصر في حربها من دون إعادة الأسرى إلى عائلاتهم.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن لابيد قوله “لن تكون هناك صفقة سهلة، لكن صفقة تعيد الأسرى إلى الوطن تستحق الثمن، وستحظى بالقبول ودعمنا الكامل”. وأضاف “لا نصر دون عودتهم”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات