يجهز للزفاف بعد رمضان.. والدا الصحفي وليد زايد يرويان تفاصيل اعتقال الاحتلال لابنهما الوحيد (فيديو)

اقتحام الفجر

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الاثنين، الصحفي الفلسطيني وليد زايد (28 عامًا) بعد اقتحام منزله في حي المصايف بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية.

وقال خالد رباح، والد الصحفي وليد، في حديث مع الجزيرة مباشر إن قوات الاحتلال اقتحمت منزله في رام الله قرابة الساعة الخامسة فجرًا، حيث طوقت المنزل ثم اقتحمه نحو 30 جنديًّا إسرائيليًّا باحثين عن وليد الذي كان نائمًا حينئذ.

وأضاف “قاموا بتفتيش المنزل، وتكسير أثاث الشقة، ثم صادروا حاسوبًا وهواتف نقالة وشرائح للجوال ومعدات صحفية خاصة بوليد”.

وأشار إلى أن العائلة تواصلت مع عدد من المؤسسات الرسمية لمعرفة مكان اعتقال ابنها، لكنها لم تحصل على أي معلومات حتى اللحظة.

يُحضّر لحفل زفافه

أما الوالدة فأكدت أن جنود الاحتلال اعتقلوا وليد من حجرة نومه، ووجهوا إليه بعض الأسئلة الخاصة بطبيعة ومكان عمله، ثم طلبوا هويته الشخصية، وبعدها اقتادوه إلى جهة غير معلومة.

وأوضحت أن وليد هو الابن الوحيد للعائلة، وكان يتجهز لحفل زفافه عقب شهر رمضان، مؤكدة أنه بار بوالديه ويتميز بحسن السيرة ودماثة الخلق.

وارتفع عدد معتقلي الضفة الغربية إلى 7655 منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول، عقب اعتقال جيش الاحتلال 25 فلسطينيًّا ليلة الأحد وفجر الاثنين.

وقال بيان مشترك صدر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين (حكومية) ونادي الأسير الفلسطيني (أهلي) إن قوات الاحتلال اعتقلت منذ مساء الأحد وحتى صباح الاثنين 25 مواطنًا على الأقل من الضفة، لترتفع حصيلة الاعتقالات بعد السابع من أكتوبر إلى أكثر من 7655.

وأوضح البيان أن الاعتقالات طالت أسيرة محررة هي روضة أبو عجمية، المفرج عنها ضمن صفقات التبادل الأخيرة بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل.

وباعتقال روضة يرتفع عدد المعاد اعتقالهم من صفقات التبادل إلى 13 فلسطينيًّا وفلسطينية أبقت قوات الاحتلال على اعتقال 11 منهم.

ووفقًا للبيان، فإن عمليات الاعتقال تركزت في محافظات الخليل وبيت لحم (جنوب) وجنين ونابلس وطولكرم (شمال) ورام الله والقدس (وسط).

وأوضح أن قوات الاحتلال اعتقلت مجموعة من المواطنين مساء أمس (الأحد) في بلدة العيساوية في القدس، لم تُعرف أعدادهم ولا هوياتهم حتى اللحظة.

ومنذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في السابع من أكتوبر 2023، صعّد جيش الاحتلال عمليات الدهم والاعتقالات بالضفة الغربية، مما أسفر عن اشتباكات مع فلسطينيين خلفت 435 شهيدًا ونحو 4700 مصاب، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات