“يرموا لنا أكفان”.. صرخة امرأة من غزة وسط استهداف الاحتلال قوافل المساعدات (فيديو)

رصدت كاميرا الجزيرة مباشر آثار الدمار الذي خلّفه قصف الاحتلال الإسرائيلي لمنزل عائلة جربة في مخيم البريج جنوب مدينة غزة، مما أدى إلى استشهاد 9 وإصابة آخرين.

والتقت الجزيرة مباشر بعض قريبات الشهداء، وقالت إحداهن “هذه إبادة جماعية، ما بدنا كوبونات ولا شيء بس يحلوا، كلها مفاوضات كذابة”.

وعن صعوبة الأوضاع التي يعيشها سكان القطاع، قالت “عيّشونا في هم وغم، بيطلع الواحد بيتقصف، بتدور على ابنك مش هتلاقيه، بنجوع ونكبة من جميعه خربان بيوت، والدول كلها بتتفرج علينا كل الدول بتتفرج”.

وأضافت “خلاص يرموا لنا أكفان بدل الطيران بتيجي تصور، بدناش كوبونات يا عالم، يرموا لنا أكفان وبفدونا مرة واحدة ويريحونا بدل ما دي تتحسر على أولادها ودا يتحسر على أولاده”.

وتابعت “اللي تروح تجيب حاجة لأولادها تيجي تلاقي أولادها مستشهدين، اللي بيروح يجيب حاجة بيرجع ما بيلاقيش زوجته ولا أولاده، كل يوم موت كل يوم دمار”.

وعن أجواء رمضان وسط القصف المستمر، قالت “مفيش حياة، موت موت، كل يوم موت، وين ما تروح شهداء، مفيش فرحة”.

وأضافت “زمان كان رمضان فرحة إجه رمضان مفيش لا بتسمع أذان ولا صلاة تراويح ولا تسمع حاجة حلوة وكل العالم بيتفرج علينا”.

وخلال اليومين الماضيين، استهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي شخصيات مرتبطة بتأمين ووصول المساعدات إلى شمالي القطاع، كان من أبرزهم رئيس مديرية العمليات بجهاز الأمن الداخلي بحكومة غزة التي تديرها حماس، فايق المبحوح.

وقالت حركة حماس في بيان إن استهداف إسرائيل للجان الشعبية التي كانت تؤمّن المساعدات جنوب مدينة غزة “دليل سادية الاحتلال، بهدف تهجير الفلسطينيين من غزة”.

المصدر : الجزيرة مباشر