خلافات الحكومة الإسرائيلية تتصاعد.. بن غفير ينتقد تصرفات غالانت “الاستفزازية”

وزير الأمن القومي المتطرف إيتمار بن غفير
وزير الأمن القومي المتطرف إيتمار بن غفير (رويترز)

انتقد وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، الخميس، وزير الدفاع يوآف غالانت، متهمًا إياه بتقديم “بوادر حسن نية للأمريكيين” من خلال تصرفات “استفزازية” بحق الاستيطان.

وقال بن غفير الذي يتزعم حزب القوة اليهودية اليميني المتطرف في منشور على منصة إكس، إن غالانت “يقوم بعملية استفزاز، ويرسل قوات لاقتلاع أشجار في قلب مستوطنة”.

وأضاف “من المؤسف جدًّا أن وزير الدفاع يقوم ببوادر حسن نية للأمريكيين قبل سفره إلى الولايات المتحدة، مفضلًا أبا مازن (الرئيس الفلسطيني محمود عباس) ووزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن على الاستيطان، ليس هكذا يبدو وزير دفاع دولة إسرائيل”.

ومنذ اندلاع الحرب على غزة قبل أكثر من 6 أشهر، يُطرح سؤال حول من سيتولى إدارة القطاع بعد الحرب، حيث أبدى رئيس الحكومة الإسرائيلية وعدد من وزرائه المتطرفين وأبرزهم بن غفير، رفضهم تسليم زمام الأمور للسلطة الفلسطينية برئاسة عباس، ورأوا أن ذلك ليس حلًّا لهذه المسألة.

وفي وقت سابق الخميس، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أن أوستن بحث مع غالانت الحاجة إلى النظر في بدائل للعملية العسكرية البرية المحتملة في مدينة رفح بجنوب قطاع غزة المحاصر.

ومنذ اندلاع الحرب على غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 تقدم واشنطن لتل أبيب أقوى دعم عسكري واستخباري ودبلوماسي ممكن.

المصدر : الأناضول