استطلاع يكشف تحوّلا لافتا لدى الشباب الأمريكي اتجاه الحرب على غزة

نصفهم لا يعرفون عدد الشهداء خلال الحرب الدائرة على غزة بسبب التغطية الأمريكية

مظاهرات في نيويورك تطالب بوقف إطلاق النار في غزة
مظاهرات في مدينة نيويورك الأمريكية تطالب بوقف إطلاق النار في غزة (الأناضول)

أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز “بيو” للأبحاث أن الشباب الأمريكيين الذين يؤيدون الفلسطينيين عددهم أكثر من الذين يفضلون الإسرائيليين؛ وأن نصفهم لا يعرفون عدد القتلى من الطرفين خلال الحرب الحالية على قطاع غزة.

ويُعد هذا الاستطلاع الأحدث من نوعه الذي يتم إجراؤه حول المواقف الأمريكية من الحرب الإسرائيلية على غزة، وقد خلصت نتائجه إلى أن 60% من الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عامًا عبروا عن آراء إيجابية اتجاه الشعب الفلسطيني، مقابل 46% لديهم آراء إيجابية اتجاه الإسرائيليين.

انخفاض بنسبة 26%

وتأتي نتائج مركز “بيو” بعد أن أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة “غالوب” ونشر في وقت سابق من الشهر الجاري أن 38% من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و34 عاما لديهم آراء إيجابية اتجاه إسرائيل، وهو انخفاض بنسبة 26% عن العام السابق.

ويبدو أن مواقف الشباب الأمريكي تتغير بشكل سريع، فقد وجد الاستطلاع على نطاق أوسع أن معظم الأمريكيين لم يكونوا على علم بالحقائق على الأرض في غزة، في حين أن 48% منهم لا يعرفون ما إذا كان عدد القتلى في الحرب أعلى لدى الفلسطينيين أو الإسرائيليين.

مظاهرات أمريكية منددة بالحرب على غزة (غيتي)

التغطية الأمريكية للحرب

وكشف موقع ميدل إيست آي، أن بعض الصحفيين ألقوا باللوم على التغطية الإعلامية الأمريكية للحرب “المنحازة”، وعدم تركيزها على القضايا التي تهم أكبر قاعدة من الرأي العام الأمريكي.

وعلى مدى العقدين الماضيين، نالت إسرائيل تقييمات إيجابية كبرى في الولايات المتحدة. لكن خلال السنوات القليلة الماضية، أظهرت استطلاعات الرأي تحوّلًا في الآراء والمواقف، مع تعبير المزيد من الأمريكيين عن تعاطفهم مع الفلسطينيين.

وقد وجدت عدة استطلاعات للرأي أجريت خلال الأشهر القليلة الماضية أن هناك عددا كبيرا من الأمريكيين لديهم وجهات نظر تنتقد معاملة إسرائيل للفلسطينيين في غزة والضفة الغربية المحتلة.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة نيويورك تايمز في ديسمبر/كانون الأول أن نصف الشباب الأمريكيين يعتقدون أن إسرائيل تقتل المدنيين عمدًا في غزة. كما أظهر استطلاع آخر للرأي أجرته مجلة الإيكونوميست في يناير/كانون الثاني أن 35% من الأمريكيين يعتقدون أن إسرائيل ترتكب إبادة جماعية ضد الفلسطينيين.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول، كانت هناك 6304 احتجاجات وأنشطة أخرى مؤيدة لفلسطين في جميع أنحاء الولايات المتحدة، مقارنة بـ971 مؤيدة لإسرائيل، وفقًا لـ”اتحاد عد الحشود”، وهو مشروع خدمة عامة يتتبع الاحتجاجات السلمية.

المصدر : الجزيرة مباشر + صحف ومواقع أجنبية