غوتيريش من أمام معبر رفح: حان الوقت لوقف إنساني لإطلاق النار في غزة (فيديو)

“أتيت حاملا أصوات الغالبية العظمى من دول العالم التي سئمت ما يحدث في غزة”

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم السبت، إنه قد حان الوقت الآن أكثر من أي وقت مضى لهدنة إنسانية ووقف إنساني لإطلاق النار في غزة، مؤكدًا أن الفلسطينيين يعيشون “كابوسا لا ينتهي”.

وأضاف غوتيريش في مؤتمر صحفي أمام معبر رفح على الحدود المصرية، جئت إلى معبر رفح خلال شهر رمضان لتسليط الضوء على معاناة الفلسطينيين في غزة.

“أتيت حاملا أصوات الغالبية العظمى”

وشدد على أنه ليس هناك أي مبرر للعقاب الجماعي بحق الشعب الفلسطيني، وحان الوقت لوقف إطلاق النار، قائلا “أتيت حاملا أصوات الغالبية العظمى من دول العالم التي سئمت ما يحدث في غزة، حيث هدمت المنازل وقضت عائلات وأجيال بأكملها في ظل مجاعة تحاصر السكان”.

وأعرب غوتيريش عن أسفه لكون بعض العائلات لا تجد طعاما في غزة خلال شهر رمضان، وقال “على إسرائيل السماح بدخول السلع الإنسانية إلى كافة أنحاء غزة على نحو كامل وغير مقيد”.

ولفت إلى أن رمضان وقت لنشر التعاطف والسلام، وإلى ضرورة العمل بجد لإيصال المساعدات إلى الأهالي بغزة. وقال إن هناك طوابير طويلة من الشاحنات تنتظر في رفح، وفي الجهة المقابلة أشخاص يعانون المجاعة.

وأشار غوتيريش إلى أنه سيواصل العمل مع مصر من أجل تسهيل تدفق المساعدات، وقال “الخيار في غزة واضح إما زيادة المساعدات أو المجاعة، وحان الوقت لإغراق غزة بالمساعدات لتفادي المجاعة”.

“لستم وحدكم”

وأعرب غوتيريش عن دعمه لأهل غزة قائلا “أقول لأهل غزة لستم وحدكم والكثير حول العالم يقف إلى جانبكم”.

وكان غوتيريش قد وصل إلى مدينة العريش المصرية المتاخمة لقطاع غزة في ثاني زيارة منذ انطلاق الحرب الإسرائيلية على غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتوجه غوتيريش فور وصوله إلى مستشفى العريش العام، لتفقد الوضع الصحي لجرحى القطاع، الذين يتلقون العلاج في المستشفيات المصرية.

“فوجئت بعدد الإصابات”

وعن زيارته لمستشفى العريش في مصر قال غوتيريش “فوجئت بحجم الإصابات لدى زيارتي جرحى الحرب في غزة بمستشفى العريش”.

وتأتي زيارة غوتيريش في وقت تهدد فيه إسرائيل باجتياح رفح في جنوب قطاع غزة، الذي لجأ إليه أغلب سكان القطاع البالغ عددهم نحو 2.3 مليون نسمة.

ويتم تسليم وتخزين الكثير من مساعدات الإغاثة الدولية لغزة في العريش، ويعد الجانب المصري من معبر رفح أهم طرق دخول المساعدات. وقد أغلقت إسرائيل جميع معابرها البرية إلى القطاع باستثناء معبر واحد.

وبلغت حصيلة العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة منذ 169 يوما، حتى أمس الجمعة، 32070 شهيدا و74298 مصابا 70% منهم نساء وأطفال، إلى جانب آلاف المفقودين تحت الركام والأنقاض.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات