غوتيريش يزور رفح المصرية ويدعو للتحقيق في قتل إسرائيل 4 مدنيين عزل جنوبي غزة (فيديو)

يعد الجانب المصري من معبر رفح أهم طرق دخول المساعدات إلى غزة

وصل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى مدينة العريش المصرية المتاخمة لقطاع غزة في ثاني زيارة منذ انطلاق الحرب الإسرائيلية على غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتتضمن زيارة غوتيريش لمصر، تفقد معبر رفح البري، وتجديد الدعوة إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة، الذي يعاني عدوانا إسرائيليا متواصلا منذ أكثر من 5 أشهر، خلّف عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى، وألحق دمارا هائلا بالقطاع.

وتوجه غوتيريش فور وصوله إلى مستشفى العريش العام، لتفقد الوضع الصحي لجرحى القطاع، الذين يتلقون العلاج في المستشفيات المصرية.

ومن المقرر أن يعقد غوتيريش مؤتمرا صحفيا أمام معبر رفح، ويتحدث إلى العالم أجمع حول ضرورة وقف إطلاق النار، وزيادة تدفق المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة.

وتأتي زيارة غوتيريش في وقت تهدد فيه إسرائيل باجتياح رفح في جنوب قطاع غزة، على الحدود مع مصر، رغم مناشدات دولية للحيلولة دون القيام بمثل هذا الهجوم.

ولجأ أغلب سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة إلى محيط رفح. وعلى الرغم من أن الظروف أسوأ في شمال القطاع، فإن محنة المدنيين في جميع أنحاء القطاع تفاقمت بشكل حاد جراء استمرار الحرب.

ويتم تسليم وتخزين الكثير من مساعدات الإغاثة الدولية لغزة في العريش، ويعد الجانب المصري من معبر رفح، أحد نقاط دخول المساعدات.

وتتلاشى الآمال في التوصل إلى هدنة خلال شهر رمضان مع تزايد الوضع الإنساني في غزة سوءًا. وتقول الوكالات الإنسانية إنه لم يدخل غزة سوى خُمس كمية الإمدادات المطلوبة تقريبا، وأوضحت أن الطريقة الوحيدة لتلبية الاحتياجات في القطاع الساحلي هي تسريع عمليات التسليم عن طريق البر.

وأغلقت إسرائيل جميع معابرها البرية إلى القطاع باستثناء معبر واحد. وفي الأسبوع الماضي، حذر التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي الخاص بمراقبة الجوع عالميًّا من أن المجاعة وشيكة في شمال غزة وقد تمتد إلى أجزاء أخرى من القطاع إذا لم يتم الاتفاق على وقف إطلاق النار.

تحقيق مستقل

ودعا غوتيريش اليوم، إلى إجراء تحقيق في لقطات التقطتها طائرة مسيّرة تظهر هجوما إسرائيليا على 4 مدنيين عزل جنوبي قطاع غزة.

وقال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام، خلال مؤتمر صحفي، إن “غوتيريش منزعج بشدة من لقطات فيديو تظهر 4 فلسطينيين عزل يسيرون في الطريق، غير أن ضربة جوية إسرائيلية استهدفتهم في غزة”، مضيفا أنه يدعو إلى تحقيق كامل ومستقل وموثوق به في هذه الحادثة.

وأضاف أن الأمين العام يؤكد ضرورة التزام كل الأطراف بالقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك مبادئ التمييز والتناسب والاحتياطات في الهجوم.

وأظهرت لقطات تلفزيونية غارة إسرائيلية بطائرة مسيّرة على 4 رجال عزّل وهم يسيرون في طريق بغزة، وقد استشهد اثنان منهم فورًا، وحاول ثالث الفرار لكن المسيّرة استهدفته بهجوم ثان، وشوهد الشخص الرابع وهو يترنح على الطريق قبل أن يستهدفه صاروخ آخر.

وبلغت حصيلة العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة منذ 169 يوما، حتى أمس الجمعة، 32070 شهيدا و74298 مصابا 70% منهم نساء وأطفال، إلى جانب آلاف المفقودين تحت الركام والأنقاض.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات