“كمين مكشوف”.. الأب مانويل مسلم: هذا هو الهدف الحقيقي لإنشاء الميناء العائم في غزة (فيديو)

“تَفوَّق الدهاء العربي عليكم يا سيد بايدن”

الأب مانويل مُسَلّم القيادي المسيحي البارز بالضفة الغربية (وكالة الأناضول)

وجّه الأب مانويل مسلم -راعي كنيسة اللاتين في غزة سابقًا وعضو الهيئة المسيحية الإسلامية لنصرة المقدسات- رسالة إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن إنشاء الميناء العائم على شواطئ القطاع الفلسطيني المحاصَر.

وبث مسلم عبر منصاته الرسمية مقطع فيديو تحت عنوان (تَفوَّق الدهاء العربي عليكم يا سيد بايدن)، أكد فيه أن قرار نصب الميناء ما هو إلا كمين مكشوف هدفه مساندة إسرائيل في حربها مع حزب الله اللبناني.

“كمين مكشوف”

وقال “أطفال فلسطين يا سيد بايدن محنكون سياسيًّا، ويعرفون أن قراركم نَصْبَ ميناء عائم على شواطئ غزة ما هو إلا كمين مكشوف. هو ميناء عسكري لحماية ومساندة إسرائيل في حربها مع حزب الله. هو ميناء بديل عن ميناء حيفا الذي ستقصفه صواريخ حزب الله”.

وأضاف “ستبنون الميناء ولكن لن تحملوا المساعدات من بوارجكم إلى الشاطئ إلى أهل غزة، بل تنادون بعض الجياع والعطاش للدخول الى بوارجكم. ومَن يدخلها يُغلَق الباب عليه ويُهجَّر إلى كندا وأستراليا”.

“ستعلّمون خطط الفلسطينيين العسكرية لقادتكم”

ووجّه رسالة إلى بايدن قائلًا “السياسيون الأمريكان الثعالب يا سيد بايدن الذين غرّروا ببعضنا سابقًا ما عادوا يضحكون على المقاومين الفلسطينيين الذين اخترقوا واقتحموا غلاف غزة يوم 7 أكتوبر (تشرين الأول) وغرروا بأساتذة ثعالبكم الإسرائيليين ولن تنطلي عليهم ألاعيبكم”.

وأكد الأب مانويل “إنكم ستُعلّمون خطط الفلسطينيين العسكرية هذه في جامعاتكم ولقادتكم”.

وسأله مستنكرًا “ماذا ستتعلمون مِن قادة وجيش إسرائيل حليفتكم؟ هل ستتعلمون هدم البيوت على رؤوس الأطفال والنساء وحرث الشوارع والمجاري العامة وقصف خزانات المياه والمدارس واحتلال المشافي وتحطيم تكنولوجيتها وعقاب الأطباء والمرضى أم ستتعلمون تعرية الرجال والنساء على قارعة الطريق؟ أم هل تتعلمون منهم إطلاق النار على الفقراء الذين يركضون وراء سيارات الإغاثة وقنص الأطفال والمارّة؟”.

“غزة ستحرر كل فلسطين”

وقال “إن قنابلكم التي تقتلوننا بها لا تفتح أفواهنا لنأكل خبزكم الذي ترمونه من طائراتكم إلينا، بل تفتح نار بنادقنا لتثأر لكرامتنا من همجيتكم”.

وختم رسالته بالقول “يا سيد بايدن، ستذكر أن غزة هي مَن ستهزم إسرائيل في هذه الحرب. غزة المهدَّمة المسحوقة ستقوم وتنهض وتبني نفسها. غزة ستحرر كل فلسطين”.

وعُرف الأب مانويل بمقاومته للاحتلال ودفاعه المستميت عن القدس وعن المقاومة الفلسطينية، كما عُرف بمطالباته المتكررة بإنهاء الانقسام والوحدة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي. وهو صاحب الجملة المشهورة “إن هدموا مساجدكم ارفعوا الأذان من كنائسنا”، حيث قالها أثناء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2014.

وفي حصيلة غير نهائية، ارتفع عدد شهداء غزة إلى 32142 -أغلبهم من الأطفال والنساء- والمصابين إلى 74412، منذ بدء العدوان الإسرائيلي على القطاع قبل 170 يومًا.

المصدر : الجزيرة مباشر