“أصيبت بمرض نادر”.. أم في غزة تشكو تدهور حالة طفلتها جراء سوء التغذية

تليف الرئتين

تعاني الطفلة نور (8 سنوات) مثل كثير غيرها من أطفال قطاع غزة، من سوء التغذية الحاد والجفاف الشديد جراء الحصار الخانق الذي تفرضه سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ بدء الحرب.

وشكت والدتها للجزيرة مباشر، عدم قدرتها على توفير الطعام اللازم لسد حاجة طفلتها؛ مما أدى إلى تدهور حالتها الصحية بشكل كبير، ولا سيما في ظل نقص حاد في الأدوية والخدمات الطبية.

وقالت أم نور “بنتي بسبب سوء التغذية الحاد أصيبت بمرض نادر، اسمه تليف الرئتين، ويوم عن يوم حالتها بتسوء، وما في شيء متوفر لا ألبان ولا أجبان ولا بيض ولا إشي”.

وكانت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) قد أعلنت أرقاما مفزعة عن سوء التغذية الذي يعاني منه سكان القطاع، خصوصا الأطفال، في حين حذرت تقارير أممية، من وضع غذائي كارثي لنصف السكان ومن مجاعة وشيكة.

وقالت وكالة الأونروا إن 28% من الأطفال دون سنّ الثانية في خان يونس ووسط قطاع غزة يعانون من سوء التغذية الحاد، وأوضحت أن أكثر من 10% من الأطفال دون سن الثانية يعانون من الهزال الشديد في تلك المناطق.

وتضاعف تقريبا عدد الأشخاص المعرضين لخطر الجوع الكارثي في غزة مقارنة بالرقم الذي أُعلن في ديسمبر/كانون الأول الماضي عندما صدر التقرير السابق عن غزة وكان هناك بالفعل معدل جوع قياسي.

المصدر : الجزيرة مباشر