قصف للاحتلال الإسرائيلي يوقع 18 شهيدا في دير البلح وسط غزة (فيديو)

استشهد وأصيب 18 فلسطينيا، مساء الأحد، جراء قصف طائرات حربية إسرائيلية لمنزل في دير البلح، وسط قطاع غزة.

وقال شهود عيان، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي قصف منزلًا يعود لعائلة آل سلمان، مما أسفر عن وقوع شهداء وجرحى، بينهم أطفال.

ونقلت الطواقم الطبية والدفاع المدني (الحماية المدنية) العديد من الجرحى والشهداء، من المنزل المستهدف إلى مستشفى شهداء الأقصى.

وتسبب القصف في دمار المنزل، وأحدث أضرارًا جسيمة في المنازل والممتلكات المجاورة له.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حربا مدمرة على قطاع غزة، خلَّفت عشرات آلاف الضحايا المدنيين، معظمهم أطفال ونساء؛ مما أدى إلى مثول إسرائيل، في سابقة تاريخية، أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب “إبادة جماعية”.

ومنذ فترة، تتصاعد تحذيرات إقليمية ودولية من تداعيات أي اجتياح بري إسرائيلي لرفح التي تؤوي نحو 1.4 مليون نازح فلسطيني دفعهم الجيش الإسرائيلي إلى المنطقة؛ بزعم أنها آمنة، ثم شن عليها لاحقا هجمات أسقطت شهداء وجرحى.

وفي 15 مارس/ آذار الجاري، أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في بيان أن الأخير “صادق على الخطط للقيام بعملية عسكرية في رفح، والجيش يستعد لإجلاء السكان”، دون تحديد إطار زمني لبدء العملية العسكرية في المدينة.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الاثنين، إن إصرار نتنياهو على اجتياح رفح يمثل “تحديا” لكل التحذيرات الدولية من العواقب.

وأوضحت الحركة في بيان أن “نتنياهو يواصل استخدام خطاب ديني لتحقيق غاياته السياسية عبر تصعيد حرب الإبادة ضد شعبنا في قطاع غزة”.

وأضافت أن “تأكيد نتنياهو عزمه تنفيذ جريمته برفح تحدٍ لكل المواقف الدولية، التي تحذر من أي عملية عسكرية بالمدينة”.

والأحد، قالت نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس: “لا أستبعد أن تكون هناك عواقب أمريكية على إسرائيل، في حال مضت في غزو رفح”.

المصدر : الجزيرة مباشر