قلق أممي من اتهامات لجنود الاحتلال الإسرائيلي باغتصاب فلسطينيات في غزة

جنود الاحتلال الإسرائيلي يقتحمون أحد المنازل في غزة
جنود الاحتلال الإسرائيلي يقتحمون أحد المنازل في غزة (رويترز)

أعربت ريم السالم، المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالعنف ضد النساء والفتيات، عن قلقها إزاء تزايد حالات الاغتصاب التي يرتكبها جنود إسرائيليون ضد فلسطينيات، وأعربت، في منشور على منصة إكس، عن انزعاجها إزاء روايات الاغتصاب التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلية.

وأوضحت ريم السالم أنه من المثير للاشمئزاز استمرار هذه الحالات، ناهيك عن أن هذا ليس سوى أحد أشكال العنف المتعددة التي تتعرض لها المرأة الفلسطينية على أساس كونها فلسطينية وكونها امرأة، وشددت على أن الاغتصاب وغيره من أنواع العنف الجنسي يمكن اعتبارها جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية أو سلوكيات قد تشكل إبادة جماعية.

ودعت المقررة الأممية إلى وقف حالات العنف ضد النساء الفلسطينيات على الفور.

ويشن جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على غزة، خلّفت 32226 شهيدا و74518 إصابة 70% منهم أطفال ونساء، فضلا عن آلاف المفقودين، ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وعلى الرغم من مثولها، للمرة الأولى منذ قيامها في 1948، أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب إبادة جماعية، إلا أن إسرائيل تواصل حربها على غزة، حيث يعيش نحو 2.3 مليون فلسطيني في أوضاع كارثية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر