لبنان.. شهداء وجرحى جراء غارات إسرائيلية وحزب الله يقصف مقر قيادة الدفاع الجوي والصاروخي

قصف متبادل بشكل شبه يومي عبر الحدود اللبنانية الإسرائيلية بين "حزب الله" وفصائل المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال (رويترز)

قال الجيش الإسرائيلي، الأحد، إن مقاتلاته الحربية قصفت “مجمعًا عسكريًا” لـ”حزب الله” في منطقة البليدة، ونقطة مراقبة تابعة للحزب في “ميس الجبل” جنوبي لبنان.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن “حزب الله” استشهاد 2 من مقاتليه في غارات شنّها جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي اتّهمه بالسعي إلى توسيع نطاق هجماته، بعد غارات في شرق لبنان أسفرت عن استشهاد مدني.

ويجري قصف متبادل بشكل شبه يومي عبر الحدود اللبنانية الإسرائيلية بين “حزب الله” وفصائل المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال، منذ بداية الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ونعى “حزب الله” 2 من عناصره يتحدّران من الجنوب، في بيانين أعلن فيهما أن كلًا منهما “ارتقى شهيدًا على طريق القدس”.

استشهاد سوري في غارة إسرائيلية

وفي وقت سابق، استشهد سوري بضربة إسرائيلية استهدفت سيارة في شرق لبنان، وفق ما أفاد مصدر أمني لبناني.

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية بأن “غارة استهدفت سيارة على طريق الصويري في البقاع الغربي”.

وأشارت إلى أن “السيارة المستهدفة من نوع (رابيد) زرقاء يقودها عامل سوري في قطاع البناء، وبترت يداه وساقاه، ونقل حيًا الى أحد مشافي المنطقة”.

ولاحقًا أوردت الوكالة أن “السوري محمود رجب الذي أصيب بالغارة قضى متأثرًا بجروحه”.

وهذه أول مرة يستهدف جيش الاحتلال “البقاع الغربية” منذ بدء تبادل القصف على جانبي الحدود في 8 أكتوبر/تشرين الأول 2023.

أغلفة ذخيرة بالقرب من منزل مهجور وسط الاشتباكات المستمرة عبر الحدود بين “حزب الله” وقوات الاحتلال (رويترز)

جرحى في قصف إسرائيلي على بعلبك وحزب الله يردّ

يأتي ذلك بعد ساعات على جرح 4 أشخاص بينهم مقاتل بـ”حزب الله” في غارات إسرائيلية على القطاع الشرقي للبلاد.

وبعد الضربات أعلن “حزب الله” أنه “ردًّا على قصف أحد الأماكن في مدينة بعلبك، استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية.. صباح يوم الأحد القاعدة الصاروخية والمدفعية في يوآف وثكنة كيلع (مقر قيادة الدفاع الجوي والصاروخي) حيث كانت تتدرب قوة من لواء غولاني بعد عودتها من قطاع غزة، وذلك بأكثر من 60 صاروخ كاتيوشا”.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أنه رصد: “إطلاق نحو 50 قذيفة صاروخية من لبنان نحو الأراضي الإسرائيلية حيث تم اعتراض عدد من القذائف بينما سقطت القذائف الأخرى في منطقة مفتوحة”.

وأضاف البيان “في رد سريع أغارت طائرات لجيش الدفاع على المنصات التي استخدمت لإطلاق بعض من هذه القذائف”.

وفي وقت سابق، قال جيش الاحتلال إنه هاجم أهدافًا لـ”حزب الله” في بلدتي عيتا الشعب والعديسة جنوبي لبنان.

وذكر الجيش الإسرائيلي، في بيان: “هاجمت طائرات سلاح الجو منشأة عسكرية لحزب الله، في منطقة عيتا الشعب جنوبي لبنان، وبنية تحتية عسكرية أخرى للتنظيم في منطقة العديسة، بعد أن تعرّف مقاتلو الكتيبة 869 (للجيش) على مقاتلين هناك”.

وأضاف أنه رصد (الأحد) إطلاق 3 صواريخ مضادة للدروع على منطقة شتولا، وجبل المنارة في الجليل (شمال).

واستشهد في لبنان منذ بدء الاشتباكات ما لا يقلّ عن 326 شخصًا، معظمهم من مقاتلي “حزب الله” وبينهم 55 مدنيًا على الأقلّ، بحسب حصيلة استنادًا الى بيانات للحزب ومصادر رسمية لبنانية.

وفي إسرائيل قُتل 10 جنود و7 مدنيّين بحسب الجيش.

وأدّى التصعيد الراهن بين “حزب الله” وإسرائيل إلى نزوح عشرات الآلاف من السكان في المناطق الحدودية في الجانبين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات