السودان.. تجدد القتال في جبهات عدة واتهامات للدعم السريع بقتل 43 مدنيا في ولاية الجزيرة

منذ منتصف إبريل 2023، يخوض الجيش السوداني والدعم السريع حربًا خلّفت حوالي 13 ألفًا و900 قتيل وأكثر من 8 ملايين نازح ولاجئ (رويترز)

تجدد القتال بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، الجمعة، في عدد من الجبهات بالعاصمة الخرطوم في حرب تقترب من إكمال عامها الأول.

وقال شهود عيان للجزيرة مباشر إن انفجارات قوية سُمعت بإحياء “المعمورة” و”اركويت” و”الجريف” جنوب شرق العاصمة، إثر قصف مدفعي من قبل الجيش على مواقع للدعم السريع.

وذكر شهود عيان أن أصوات المضادات الأرضية التابعة لقوات الدعم السريع دوّت بكثافة في الساعات الأولى من صباح الجمعة بأحياء شرق الخرطوم بالتزامن مع تحليق لمقاتلة تابعة للجيش بالمنطقة.

من جهتها، أعلنت قوات الدعم السريع أنها بصدد التحرك لمواجهة قوات حركة جيش تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي وحركة العدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم.

وكان حاكم إقليم دارفور، رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي، قد أعلن نيته العمل إلى جانب الجيش السوداني، “لاستعادة البلاد وبيوت المواطنين من قوات الدعم السريع”.

وأتى إعلان مناوي عقب إعلان وزير المالية رئيس حركة العدل والمساواة، جبريل إبراهيم عن تحرك قواته من ولاية كسلا بشرق السودان، إلى ولاية الجزيرة بوسط السودان، لطرد قوات الدعم السريع من الولاية.

والأربعاء، أعلن نائب قائد الجيش السوداني شمس الدين كباشي، استعداد القوات المسلحة لتحرير مناطق ولاية الجزيرة كافة من سيطرة الدعم السريع التي تسيطر على مدن عدة منذ ديسمبر/كانون الأول 2023، بينها ود مدني.

خارجية السودان تتهم الدعم السريع بقتل 43 مدنيًا بولاية الجزيرة

في السياق، اتهمت وزارة الخارجية السودانية، قوات الدعم السريع بمهاجمة 28 قرية وقتل 43 مدنيًا ونهبت ممتلكات سكان القرى ومحصولاتهم الغذائية، خلال الأسبوعين الماضيين بولاية الجزيرة وسط البلاد.

وأفادت الوزارة في بيان بأن قوات الدعم السريع، بالتزامن مع بدء شهر رمضان، صعّدت من هجماتها على القرى الآمنة في ولاية الجزيرة وسط البلاد، وولايتي شمال وجنوب كردفان (جنوب).

وذكر بيان الخارجية أن الدعم السريع احتجزت عددًا من شاحنات مساعدات إنسانية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسف” بينما كانت متوجهة إلى مخيمات النازحين في مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور (غرب).

وأشار إلى أن الدعم السريع نفّذت تهديداتها المعلنة بمنع وصول قوافل المساعدات الإنسانية عبر مسار الدبة -مليط- الفاشر، وحشدت عددًا من قواتها قرب مليط لقطع الطريق على قوافل المساعدات الإنسانية والاستيلاء عليها.

واندلعت الحرب في السودان منذ 15 إبريل/نيسان 2023 بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع التي خلّفت حوالي 13 ألفًا و900 قتيل، وتقول الأمم المتحدة إن نحو (25 مليونًا) أي نصف عدد سكان السودان، يحتاجون لمساعدات، كما فرّ نحو 8 ملايين من منازلهم، وقد تفتك مجاعة كارثية في الأشهر المقبلة بنحو 5 ملايين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات