الصحة العالمية: حالة 150 مريضا وموظفا بمستشفى الشفاء “مقلقة”

أعمدة الدخان تتصاعد جراء تفجير المبنى التخصصي بمجمع الشفاء
أعمدة الدخان تتصاعد جراء تفجير المبنى التخصصي بمجمع الشفاء (منصات التواصل)

أعرب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس عن قلقه بشأن حالة وسلامة 100 مريض و50 موظفًا صحيًّا داخل مجمع الشفاء الطبي غربي مدينة غزة، الذي لا يزال تحت الحصار منذ أسبوعين.

وأضاف المسؤول الأممي، في منشور على حسابه بمنصة إكس، أن منظمة الصحة العالمية وشركاءها اضطروا إلى تأجيل مهمة مشتركة إلى مستشفى الشفاء بسبب تأخر الحصول على الموافقة.

وسلط غيبريسوس الضوء على أن “الرفض (الإسرائيلي) المتكرر لأداء مهامنا لم يمنعنا من الوصول إلى المرضى فحسب، بل أدى أيضًا إلى تعطيل العمليات المهمة الأخرى المنقذة للحياة”، لافتًا إلى رفض ثلاث مهمات أممية سابقة لمستشفى الشفاء.

وحث إسرائيل على تسهيل ممر إنساني آمن ونظام أفضل للتنسيق وسط الصراع لمنظمة الصحة العالمية وشركائها لدعم عمليات نقل المرضى في غزة.

والخميس، أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة أن الجيش الإسرائيلي أعدم أكثر من 200 فلسطيني داخل مجمع الشفاء الطبي غربي مدينة غزة، واعتقل نحو ألف آخرين، منذ اقتحامه قبل أكثر من أسبوع.

وهذه المرة الثانية التي تقتحم فيها قوات إسرائيلية المستشفى منذ بداية الحرب على غزة، إذ اقتحمته في 16 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بعد حصاره لمدة أسبوع، ودمرت ساحاته وأجزاء من مبانيه ومعدات طبية ومولد الكهرباء.

وتشن إسرائيل حربًا مدمرة على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، خلفت حتى الآن 32782 شهيدًا و75298 مصابًا معظمهم أطفال ونساء، إضافة إلى دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، وفق بيانات فلسطينية وأممية.

المصدر : الأناضول