عشرات آلاف الإسرائيليين يتظاهرون أمام الكنيست للمطالبة بإبرام صفقة تبادل (فيديو)

تظاهر عشرات الآلاف من الأشخاص في القدس، اليوم الأحد، أمام مقر الكنيست (البرلمان) للتنديد بحكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وبالإعفاءات الممنوحة لليهود المتزمتين دينيًا من الخدمة العسكرية، في مشهد يعيد إلى الأذهان الاحتجاجات الحاشدة في الشوارع العام الماضي.

ونظمت مجموعات احتجاجية المظاهرة أمام الكنيست، داعية إلى إجراء انتخابات جديدة تأتي بحكومة محل الحكومة الحالية، وقاد بعض من هذه المجموعات المظاهرات الحاشدة التي هزت إسرائيل العام الماضي.

كما يريد المحتجون مساواة أكبر في تحمل عبء الخدمة العسكرية الإلزامية على معظم الإسرائيليين.

وقالت القناة 12 الإخبارية إنها أكبر مظاهرة فيما يبدو منذ بدء الحرب، وذكرت صحيفة “هآرتس” وموقع “واي نت الإخباري” أن عشرات الآلاف من الأشخاص شاركوا فيها.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، إنّ آلاف الإسرائيليين توافدوا من البلاد كافة للمشاركة في المظاهرة، مطالبين بإبرام صفقة تبادل أسرى، وإجراء انتخابات مبكرة، بدعوة من عائلات الأسرى في القطاع.

عشرات الآلاف من الأشخاص تظاهروا في القدس أمام مقر الكنيست (البرلمان) للتنديد بحكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو (رويترز)

نتانياهو: حماس “شددت” مواقفها في مفاوضات الهدنة

من جهته، اتهم نتنياهو، حركة المقاومة الإسلامية “حماس” ما أسماه “تشديد” مواقفها في المفاوضات من أجل التوصل إلى هدنة للحرب في قطاع غزة.

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي: “في حين أظهرت إسرائيل مرونة في مواقفها خلال المفاوضات، قامت حماس بتشديد مواقفها”.

وتواصل قطر ومصر والولايات المتحدة جهودها بهدف التوصل إلى صفقة لتبادل الأسرى، وهدنة ثانية بين “حماس” وإسرائيل بعد الأولى التي استمرت أسبوعًا حتى مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي، وأسفرت عن تبادل أسرى وإدخال مساعدات محدودة إلى القطاع.

وتعتقل سلطات الاحتلال في سجونها ما لا يقل عن 9 آلاف و100 أسير فلسطيني، بينما تقدر وجود نحو 134 أسيرًا إسرائيليًا في غزة، فيما أعلنت حركة “حماس” مقتل 70 منهم في غارات إسرائيلية عشوائية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات