غزة.. مريض بالفشل الكلوي يضطر إلى بيع بسكويت أطفاله لتلقي العلاج (فيديو)

رصدت كاميرا الجزيرة مباشر معاناة مرضى الغسيل الكلوي في غزة مع قلة الإمكانيات ونقص ساعات العلاج بسبب الحرب الإسرائيلية المدمرة على القطاع.

ومن بين عشرات المرضى الذين يتكدسون في غرفة الغسيل الكلوي بمستشفى أبو يوسف النجار في رفح جنوبي القطاع، بكى أب حينما تحدث عن صعوبة الحصول على علاج وسط هذه الأوضاع.

وقال الأب “مفيش عندي دخل، آخذ حقي من المساعدات لأبيعه، بدي أعيش، أولادي يأكلون منها شوي وأبيع شوي، وأحيانًا ينظرون لها ويبكون على البسكوت، ولكنني أضطر لبيعه”.

وتحدث الأب عن تدهور صحته وعدم تمكنه من الحركة إلا بعد تلقيه جلسة الغسيل الكلوي، قائلًا “لو مفيش غسيل لا أستطيع المشي”.

واشتكى من أن مدة الجلسة قصيرة وغير كافية، وأصبحت بعد الحرب ساعتين فقط بدلًا من 4 ساعات، كما أنهم أحيانًا لا يجدون العلاج.

ويُستخدم غسيل الكلى لعلاج مرضى الفشل الكلوي الحاد عبر استخدام جهاز غسل الكلى لتنقية الدم، وتستمر الجلسة عادة بين 3 و5 ساعات حسب الحالة، 3 أيام في الأسبوع، لكن مع الحرب على غزة، يعاني المرضى نقص الإمدادات والوقود الكافي لتشغيل الأجهزة الطبية.

وتشن إسرائيل حربًا مدمرة على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، خلفت حتى أمس السبت 32705 شهداء و75190 مصابًا معظمهم أطفال ونساء، إضافة إلى دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، وفق بيانات فلسطينية وأممية.

المصدر : الجزيرة مباشر