صاحبة فكرة إنزال المساعدات لغزة جوا: ما جرى في دوار النابلسي مذبحة منظمة (فيديو)

قالت الناشطة البريطانية سارة ويلكنسون، صاحبة فكرة إنزال المساعدات جوًا إلى قطاع غزة، إن مجزرة دوار النابلسي “مذبحة منظمة”.

وذكرت الناشطة البريطانية في لقاء مع الجزيرة مباشر أن إطلاق القوات الإسرائيلية على المدنيين خلال التقاطهم المساعدات كان أمرًا “مريعًا”.

ونفت سارة أن يكون ما جرى نتيجة لإسقاط المساعدات من الجو، قائلة: “علينا التمييز بين عشوائية الإسقاط الجوي وبين الكمين أو المذبحة المنظمة التي نُفذت في دوار النابلسي، لكن الأمر ليس له علاقة بجهود العريضة”.

وأوضحت الناشطة البريطانية أن العريضة الإلكترونية التي أُطلقتها لإسقاط المساعدات جوًا فوق قطاع غزة حشدت العالم خلف فكرة إنهاء المجاعة في القطاع.

ودافعت سارة ويلكنسون عن الجهود التي تقودها في حملة إنزال المساعدات، واعتبرت أنه لا سبيل لإدخال الإغاثات الإنسانية لأهالي غزة سوى بالإنزال الجوي، بسبب تخريب الاحتلال الإسرائيلي للبنى التحتية وتحكمه في معبري “كرم أبو سالم” و”رفح”.

وأضافت أن الإسرائيليين يتلاعبون في المساعدات، وقاموا “بسرقة حليب الأطفال وخيم النازحين وعبثوا بالأدوية وأهمها حقن الأنسولين”.

وفيما يتعلق بكسر الحصار عبر السفن، قالت سارة إن في هذا الأمر مخاطرة كبيرة، مضيفة أنه إذا أراد البعض القيام بذلك فليفعل.

وأكدت أن إسقاط المساعدات جوًا هي السبيل الوحيد حاليًا “لإنقاذ غزة من المجاعة” حتى وإن حدثت أخطاء خلالها.

وفيما يتعلق بما يقال من أن عمليات الإنزال مجرد استعراض أمام الشاشات، قالت سارة: ” فليكن، إن كانت نتيجتها هي وصول الطعام لشمال غزة”.

وأوضحت الناشطة البريطانية أن هناك خطة لتنفيذ المزيد من عمليات الإنزال بمشاركة دول أخرى، مضيفة أن عمليات الإنزال في المستقبل ستكون أكثر دقة عن العمليات السابقة.

وكان ناشطون عبر العالم، من بينهم سارة ويلكنسون، أطلقوا عريضة إلكترونية لجمع التوقيعات من أجل الضغط على الحكومات لتشكيل تحالف إنساني يهدف إلى كسر الحصار على قطاع غزة عبر إسقاط المساعدات جوًا.

الحوار كاملًا

المصدر : الجزيرة مباشر