أبو الغيط يوجه رسالة إلى إسرائيل من جامعة الدول العربية

أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط (رويترز)

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، الأربعاء، إن شعب قطاع غزة “يتعرض لإبادة جماعية، وعار على البشرية أن تقف مكتوفة الأيدي”.

وأضاف أبو الغيط خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب بالقاهرة، أنه “لا يمكن وصف ما يجري في غزة سوى أنه عار على البشرية جميعًا التي تقف مكتوفة الأيدي، بينما الفلسطينيون يُقتلون جوعًا أو قصفًا أو قنصًا”.

وأكد أن “شعب غزة يتعرض لحرب إبادة جماعية، سعيًا لتهجير من يمكن تهجيرهم إلى خارج القطاع”، معتبرًا أن “الاحتلال يستخدم التجويع ومنع المساعدات والمماطلة في إدخالها، لتركيع الشعب الفلسطيني في غزة”.

وأكد أن “هناك وسيلة وحيدة لوقف ما يحدث، وهي كبح آلة الحرب الإسرائيلية، وتنفيذ القوانين الدولية والإنسانية”، مشددًا على أن “التهجير القسري للفلسطينيين خارج أرضهم أمر مرفوض فلسطينيًا وعربيًا ودوليًا”.

ووجّه أبو الغيط رسالة إلى إسرائيل قائلًا “كل يوم تمارسون فيه الإجرام في غزة يبعدكم سنوات عن السلام في هذه المنطقة، ستسكت المدافع في يوم قريب حتمًا، لكن الغضب الذي زرعتموه في الصدور لن يزول، وبذور الكراهية التي نشرتموها لن تنبت سوى الرفض”.

وفي وقت سابق الأربعاء، “انطلقت أعمال الدورة العادية 161 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب، بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة، لبحث ملفات وقضايا بينها تطورات غزة”.

​​​​​​​ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، تشن إسرائيل حربًا مدمرة على قطاع غزة خلفت عشرات آلاف الضحايا معظمهم أطفال ونساء، وفق بيانات فلسطينية وأممية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر