شاهد عيان مصاب يروي تفاصيل مروعة من مجزرة دوار النابلسي (فيديو)

كذّب شاهد عيان للجزيرة مباشر، مزاعم جيش الاحتلال الإسرائيلي بشأن “مذبحة الطحين” التي استهدف خلالها تجمعا لمواطنين أثناء انتظارهم مساعدات إنسانية قادمة من جنوب القطاع إلى مدينة غزة في الشمال.

وقال عبد الكريم المبحوح، وهو شاهد عيان من المصابين في مجزرة الطحين بدوار النابلسي إن إطلاق النار على المواطنين من قبل دبابات الاحتلال وقواته بدأ مع دخول شاحنات المساعدات الساعة الرابعة فجرا ليسقط الشباب على الأرض بين قتيل مصاب بالرصاص في رأسه أو بطنه أو جريح.

وروى المبحوح شهادته كشاهد عيان قائلا “مع إطلاق الرصاص من الدبابات والرشاشات والهليكوبتر أصبت برصاصة في رجلي، وشاهدت أحد جيراني شهيدا بعد إصابته برصاصة في رأسه، شاهدت شباب كتير استشهدوا بعد إصابتهم، ضربونا بمنتصف الجسم وبالأطراف”.

مجزرة الطحين

وتحدث الشاب المصاب عن أكثر المشاهد قساوة والتي شاهدها وقت وقوع المجزرة “أكتر مشهد صعب شاهدته لما واحد انطخ في راسه قدامي وواحد تاني دعسته الشاحنة، واللي بينطخ محدش بيقرب عليه، كل واحد بيقول نفسي نفسي”.

ووصف عبد الكريم مشهد المجزرة بالقول “لما طلعت الشمس شوفنا أشلاء جثث، مجازر ومشاهد تقطع القلب”.

وكان الجيش الإسرائيلي زعم أن “حشودا فلسطينية قاموا باعتراض الشاحنات ونهبها مما تسبب في مقتل العشرات نتيجة الازدحام الشديد والدهس”، وهو ما كذّبه المبحوح.

وفاء بالعهد

وأردف عبد الكريم أن مجازفته بنفسه للذهاب إلى شاحنة المساعدات جاءت من أجل الوفاء بوعد قطعه لشقيقته “داليا” المصابة بمتلازمة داوون، والتي أصيبت بالإعياء بسبب تناول الخبز المصنوع من علف الدواب “مشان أختي المعاقة، صار بطنها يوجعها من طحين الدواب، قولتلها هروح أجيبلك طحين”.

شقيقة عبدالكريم المصابة بمتلازمة داون والتي وعدها بجلب الطحين
شقيقة عبدالكريم المصابة بمتلازمة داون التي وعدها بجلب الطحين (الجزيرة مباشر)

وتقول أم جهاد والدة عبد الكريم المبحوح إنها كانت تظن أن ابنها استشهد أثناء محاولته الحصول على الطحين من المساعدات لتجده مصابا بالرصاص في قدمه بعد أن حصل على كيس طحين من أجل شقيقته المريضة.

جدير بالذكر أن مجزرة دوار النابلسي فجر الخميس الماضي، أوقعت 118 شهيدا و760 إصابة، وذلك حسب آخر تحديث للأرقام الصادر عن وزارة الصحة في غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر