الرئيس الكولومبي يرد على دبلوماسية أمريكية اتهمته بتجاوز الحدود مع إسرائيل

الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو
الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو

قال الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، إن “هناك إبادة جماعية في فلسطين”.

جاء ذلك في تدوينة له عبر حسابه على منصة إكس، ردًّا على الدبلوماسية الأمريكية ديبورا ليبستات، التي انتقدت تصريحاته تجاه إسرائيل.

وأضاف بيترو: “الولايات المتحدة لا توجه سياستنا الخارجية. وعلى الرغم من أن اختلافاتنا تتغير من شخص لآخر، فإننا نجد طرقًا مشتركة، نحن نقيم حوارا”.

وأردف: “هناك إبادة جماعية في فلسطين و(رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو يرتكب ذلك. إدانة ذلك ليست معاداة للسامية، إنها مجرد إنسانية”.

وكانت المبعوثة الأمريكية الخاصة لمراقبة مكافحة معاداة السامية ديبورا ليبستات، قد انتقدت الرئيس الكولومبي بترو، والرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا بسبب تصريحاتهما حول إسرائيل.

و”هددت” ليبستادت في تصريحاتها كولومبيا والبرازيل بسبب تصريحات مسؤوليهما تجاه إسرائيل، قائلة: “إنهما تتجاوزان الحدود. إذا أرادتا العمل بشكل وثيق مع الولايات المتحدة، فإن هذه العبارات التي يستخدمانها ليست في مصلحتهما”.

واتهم بيترو ودا سيلفا، إسرائيل مرات عدة بارتكاب “إبادة جماعية” ضد الشعب الفلسطيني، بالهجمات التي تشنها على غزة منذ 7 أكتوبر.

المصدر : وكالات