تحول لهيكل عظمي.. طفل من شمالي غزة يفقد 44 كيلوغراما من وزنه بسبب المجاعة (فيديو)

يعاني قطاع غزة، وخاصة شمالي القطاع الذي يتعرض لحصار مشدد من قبل الاحتلال الإسرائيلي، من نقص شديد في الغذاء والمياه والدواء.

ورصد مدون فلسطيني إحدى حالات الجفاف شمالي غزة، حيث التقط مشهدًا لطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة، فقد نحو 44 كيلوغرامًا من وزنه بسبب نقص الطعام والدواء.

ويقول الوالد إن ابنه بهاء تيسير النمر، كانت صحته جيدة قبل الحرب وكان يزن 60 كيلوغرامًا، بينما الآن يزن 16 كيلوغرامًا فقط، مؤكدًا صعوبة الحصول على طعام أو دواء لابنه الذي أصبحت حياته على المحك.

واشتكى الأب “من وين أجيبله أكل؟ مش قادر أجيبله لا علاج ولا قادر أشتريله طعام”، وأظهرت المشاهد الطفل وبدت عليه علامات النحافة الشديدة وظهرت العظام بارزة من جسده.

وحتى تتحسن صحة الطفل بهاء، يوضح الأب أنه يحتاج إلى 50 شيكلًا (14 دولارًا) في اليوم الواحد، ليشتري له عبوتين يوميًا من حليب الإنشور (مكمل غذائي)، بينما يشتكي الأب أنه لم يذق الطحين ولا الأرز منذ أكثر من شهرين.

وفي وقت سابق، حذّر مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، أن ما لا يقل عن 576 ألف شخص في غزة، أو ربع السكان، على بعد خطوة واحدة من المجاعة.

وأكد أن واحدًا من كل 6 أطفال دون سن الثانية في شمال غزة يعاني سوء التغذية الحاد، في حين أن سكان القطاع جميعهم تقريبًا يعتمدون على المساعدات الغذائية الإنسانية غير الكافية على الإطلاق للبقاء على قيد الحياة.

المصدر : الجزيرة مباشر