“جايين يضحكوا علينا بطيران”.. فلسطيني غاضب: يتفضل نتنياهو يضرب نووي ويريح العرب والمسلمين (فيديو)

مع اشتداد ضراوة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المحاصر ودخول الحرب يومها الـ154، تزداد معاناة أهالي القطاع، ولا سيما النازحين الذين يناشدون الدول العربية والإسلامية والعالم فكّ الحصار عن غزة وإدخال المساعدات الإنسانية من غذاء وماء ودواء.

ومع ازدياد المعاناة يزداد الغضب في الشارع الفلسطيني مما يصفونه بسكوت العالم عن المجازر اليومية بحق الغزيين من الأطفال والنساء والمدنيين، إذ قاربت أعداد الشهداء منذ بداية الحرب الإسرائيلية 31 ألفا.

يقول أحد الفلسطينيين النازحين وهو أمام مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح للجزيرة مباشر مستنكرا طريقة إدخال المساعدات عبر الإنزال الجوي: “جايين يضحكوا علينا بطيران برموا أكل” مضيفا: “لا بدنا إياهم ولا بدنا الأكل تبعهم، ولا بدنا هدنة”.

ويصرخ الفلسطيني الغاضب: “يتفضل نتنياهو يضرب نووي ويريح العرب والمسلمين منا”.

وأضاف الرجل الفلسطيني أنه يعتقد أن الدول العربية والإسلامية لا تحبهم، في إشارة إلى ما يصفه مراقبون ومتابعون للأوضاع في غزة بأنه تقاعس عربي وإسلامي ودولي عن نصرة الفلسطينيين الذين يواجهون إبادة جماعية هناك.

وكان الأردن قد اتخذ طريقة إلقاء المساعدات جوًّا على غزة، وتبعته مصر، ثم الولايات المتحدة الأمريكية، لكن منظمات دولية وإنسانية قالت إن هذه الطريقة غير مجدية ولا تلبي الحد الأدنى من احتياجات سكان القطاع الذين يعانون أزمة غذائية ترتقي إلى مستوى المجاعة.

في هذا السياق، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه سيعمل على توجيه القوات البحرية الأمريكية لإنشاء ميناء بحري مؤقت على ساحل غزة لاستقبال السفن والمساعدات الإنسانية.

ووجه بايدن حديثه إلى قيادة إسرائيل قائلا إن المساعدات الإنسانية لا يمكن أن تكون أمرًا ثانويا أو ورقة مساومة، وإن الأولوية يجب أن تكون لحماية الأبرياء.

المصدر : الجزيرة مباشر