أبو عبيدة يكشف هوية 4 أسرى إسرائيليين قتلوا بنيران جيشهم في غزة (شاهد)

“رغم حرصنا على الحفاظ على حياتهم، لا يزال نتنياهو يصرّ على قتلهم”

كشف أبو عبيدة الناطق العسكري باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم السبت، هوية أربعة أسرى إسرائيليين لقوا حتفهم جراء الغارات العسكرية على قطاع غزة.

وقال أبو عبيدة، في منشور عبر تليغرام “سبق وأعلنا مقتل سبعة من الأسرى الصهاينة جراء الغارات الصهيونية الهمجية على قطاع غزة وكشفنا عن أسماء ثلاثة منهم”.

وأضاف أبو عبيدة “وبعد الفحص والتدقيق في هوية بقية القتلى الأربعة، تأكد لنا مقتل إيتسيك الجراط، وألكس دنسيج، ورونين طومي أنجل، وإلياهو مرجليت”.

“سبعتهم قتلوا بسلاح جيشكم”

وبثت كتائب القسام فيديو، مصحوبًا بتعليق بالعربية والعبرية والإنجليزية جاء فيه “رغم حرصنا على الحفاظ على حياتهم، لا يزال نتنياهو يصر على قتلهم. سبعتهم قتلوا بسلاح جيشكم”، إضافة إلى وسمَي “الوقت ينفد” و”حكومتكم تكذب”.

ارتفاع عدد قتلى الأسرى

وكان أبو عبيدة قد أعلن يوم الجمعة قبل الماضي ارتفاع عدد قتلى الأسرى الإسرائيليين إلى أكثر من 70 أسيرا بعد مقتل الأسرى السبعة.

وأضاف أبو عبيدة في منشور عبر تليغرام مساء الجمعة “سبقَ أنْ أعلنّا أن اتصالنا قد انقطع مع مجاهدينا الذين يحرسون عددًا من أسرى العدوّ في قطاعنا الصادق، وأنّنا نرجحُ أنّ عددًا من الأسرى قد تم قتلهم نتيجة القصف الصهيونيّ”.

وتابع “بعد الفحصِ والتدقيق خلال الأسابيع الأخيرة فقد تأكد لنا استشهاد عدد من مجاهدينا ومقتل سبعة من أسرى العدوّ في القطاع نتيجة القصف الصهيونيّ، ومنهم حايم جيرشون بيري، ويورام إتاك ميتزجر، وعميرام إسرائيل كوبر”.

“لا تتركونا في الأسر”

وكان هؤلاء الأسرى الثلاثة، قد ظهروا في مقطع فيديو بثته كتائب القسام قبل شهرين، يطالبون قادتهم بعدم تركهم في الأسر وألا يشيخوا فيه، ورجحت حماس وقتها أنهم قُتلوا، لكن لم تؤكد حينها الخبر.

وأشار أبو عبيدة في ذلك الوقت إلى أن الحركة ستعلن لاحقًا عن أسماء القتلى الأربعة الآخرين بعد التأكد من هويتهم.

وقال “نؤكدُ أن عدد أسرى العدوّ الذين تم قتلهم نتيجة العمليات العسكرية لجيش العدوّ في قطاع غزة قد يتجاوز 70 أسيرًا، وقد حرصنا طيلة الوقت على الحفاظ على حياة الأسرى، ولكن بات واضحًا أن قيادة العدوّ تتعمد قتل أسراها للتخلصِ من هذا الملف”.

المصدر : الجزيرة مباشر