أحد معالم رفح ويؤوي آلاف النازحين.. إسرائيل تقصف برج “المصري” بالصواريخ (فيديو)

يعد أقدم وأكبر برج في رفح وتم الإخلاء قبل قصفه بنحو 15 دقيقة

أصيب عدد من الفلسطينيين فجر اليوم السبت، في قصف إسرائيلي بالصواريخ استهدف برجا سكنيا في رفح، جنوبي قطاع غزة يضم آلاف النازحين، ودمر أجزاءً كبيرة من المبنى.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن مصادر محلية أن طائرات الاحتلال استهدفت برج المصري السكني وسط مدينة رفح، مما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين.

هلع في جوف الليل

وأظهر مقطع فيديو حصلت عليه الجزيرة مباشر، نازحين في البرج الذي يقع وسط مدينة رفح، وهم يستيقظون في فزع وخوف وخاصة الأطفال بعد تلقي إنذار بالإخلاء.

وقال نازح من شمال غزة يسكن حاليا قريبا من البرج إن الموجودين في البرج استيقظوا في الساعة الواحدة والربع وهم في حالة هلع بعد تلقي إنذار بإخلائه.

وظهر الخوف والفزع على وجوه النازحين وخاصة الأطفال والنساء الذين حملوا أمتعتهم سريعا، وفرّوا من المكان مع سماع أصوات الانفجارات جراء القصف الصاروخي للبرج.

أكبر برج في رفح

وقال النازح الذي كان يصف الوضع هناك بعد تلقي الإنذار، إنهم أتوا إلى المنطقة مع مئات الأسر والأطفال والنساء من شمال غزة، حيث اعتقدوا أن جنوب القطاع مكان آمن.

وذكر أن المبنى الذي تم قصفه بالصواريخ، هو أكبر برج في رفح وبه العديد من المراكز الطبية والمؤسسات التعليمية، وهو برج مشهور، ويعتبر أقدم وأكبر برج في رفح، وإنه تم إخلاؤه قبل قصفه بنحو 15 دقيقة.

أضرار كبيرة لحقت بالبرج جراء غارة جوية إسرائيلية -9 مارس (رويترز)

قصف مستمر لقطاع غزة

وواصل الجيش الإسرائيلي قصفه لقطاع غزة اليوم السبت، حيث قصفت مدفعية الاحتلال المناطق الشرقية والغربية من مدينة خان يونس جنوبي القطاع، وشنّ طيران الاحتلال غارات على حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، برا وبحرا وجوا، منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مخلّفا أكثر 30 ألفا و800 شهيد، معظمهم أطفال ونساء، و72 ألفا و298 إصابة، في حصيلة غير نهائية، إذ لا يزال آلاف من الضحايا تحت الركام وفي الطرق، يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.

المصدر : الجزيرة مباشر