“بطّلت تشوف وتسمع”.. طفلة في غزة تغالب دموعها وتكشف كيف استشهدت جدتها جوعا (فيديو)

إحدى مآسي “حرب التجويع” في غزة

في مشهد حزين جدًّا، قالت طفلة في غزة إن جدتها فقدت حاستي السمع والبصر جراء ويلات الجوع حتى أسلمت الروح، وذلك جراء الحصار الذي تحكمه قوات جيش الاحتلال على مناطق شمالي القطاع وعدم سماحها بدخول المساعدات الإنسانية.

وقالت الطفلة الفلسطينية في لقاء مع مراسلة الجزيرة في غزة “ستي بطّلت تشوف وتسمع من الجوع حتى ما تت”. وأضافت أن جدتها كانت عجوزا طاعنة في السن لكنها لا تستحق أن تموت بهذه الطريقة، مشددة على أنه من حق المسنّين في غزة أن ينعموا بالحياة الكريمة ويأكلوا ويشربوا.

ونقلت الطفلة على لسان جدتها بعض تفاصيل الأيام الصعبة التي قضتها في مناطق شمال غزة قائلة “كنا تتناول شربة جزر في اليوم وبعدها قد لا نأكل لمدة خمسة أو ستة أيام”. وأضافت وهي تغالب دموعها “حياة جدتي في الشمال كانت صعبة جدا”.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة استشهاد 23 بينهم رضّع، بسبب نقص التغذية والجفاف. وحسب الأمم المتحدة فإن المجاعة أصبحت حقيقة “ولم يعد من الممكن تفاديها” في قطاع غزة حيث يعيش حوالي 2.2 مليون شخص.

من جهتها، أكدت منظمة غير حكومية تابعة لليونيسف أن “90% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و23 شهرا والنساء الحوامل يواجهون نقصا حادا في المواد الغذائية”.

المصدر : الجزيرة مباشر