“نقطة في بحر صمود غزة”.. والدة الشهيد إبراهيم النابلسي تكشف تفاصيل اعتقال شقيقه عبد الله (فيديو)

ظهرت الأم الفلسطينية وهي تودع ابنها من النافذة قائلة “الله معك يا أسد”

“أنا أم شهيد وأسيرين ورافعة رأسي”، بهذه الكلمات التي تجمع بين شجاعة الأم الفلسطينية وحسرتها على فراق فلذات كبدها، قالت والدة الشهيد إبراهيم النابلسي وهي تودع شقيقه عبد الله بعد اعتقاله من قبل جيش الاحتلال فجر اليوم السبت.

وأضافت الأم في لقاء مع الجزيرة مباشر من داخل بيتها في مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة “الآن صرت أم الشهيد إبراهيم النابلسي القيادي في كتائب شهداء الأقصى -الجناح العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)- والمعروف من قبل جميع الفلسطينيين، وابني الثاني محمد المعتقل في سجون الاحتلال، اليوم اعتقلوا ابني الآخر عبد الله”.

وتابعت قائلة “لقد استودعتهم الله الواحد القهار.. ونحن لا نخاف من العدو”.

“نحن نقطة في بحر صمود غزة”

وشددت الأم الفلسطينية على أن ما قدمه أبناء مدينة نابلس وباقي مدن الضفة الغربية لا يمثل شيئًا أمام التضحيات التي قدّمها أبناء غزة قائلة “نحن نقطة في بحر أمام تضحياتهم وصمودهم أمام جيش الاحتلال”.

وعن لحظة اعتقال ابنها عبد الله، قالت الأم الفلسطينية إن أفرادًا من جيش الاحتلال انتشروا في الشارع الذي تسكن فيه الأسرة واقتحموا البيت ليلا “وبعدما حققوا في هوياتنا جمعيا اعتقلوا ابني الثالث عبد الله”.

“الله معك يا أسد”

وأضافت “ابني عبد الله كان رجلًا لم يخف من جنود الاحتلال وواجههم ببسالة”، مؤكدة أنهم قيدوا يديه وذهبوا به وهو معصوب العينين.

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للأم الفلسطينية وهي تودع ابنها من النافذة قائلة “الله معك يا أسد استودعتكم الله”.

وأضافت “الحمد لله خلفت أبطالا، خلفت رجالا، الله يرضى عليكم يا ابني”.

وإلى جانب عبد الله، اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم شابين آخرين من مخيم عسكر في نابلس بعد أن داهمت منزلي ذويهما وفتشتهما.

المصدر : الجزيرة مباشر