ممرض بمستشفى الشفاء: أمي كانت تغسل كلى وماتت بسبب الحصار (فيديو)

رصدت الجزيرة مباشر الأوضاع داخل قسم الكلى بمجمع الشفاء الطبي، اليوم الاثنين، عقب انسحاب جيش الاحتلال من المستشفى مخلفًا دمارًا واسعًا ومئات الشهداء.

وتجولت الكاميرا رفقة حلمي السويركي، وهو أحد الممرضين في قسم الكلى بمستشفى الشفاء، موضحًا كيف كان القسم وماذا حدث له بعد اقتحامه.

وقال السويركي إن والدته “كانت تغسل كلى، لكن بسبب الحرب والحصار استشهدت أول أمس”، ولم يملك نفسه من البكاء.

وأضاف باكيًا “مريض الكلى ما ذنبه؟ هل هو إرهابي؟ هل هو مقاوم؟ هل يحمل بندقية؟ هو يحمل فقط المرض”.

وأشار بأسى إلى أحد الأجهزة التي كانت مخصصة لعلاج مرض الكلى قائلًا “هل هذا الجهاز كان يشكل خطرا على الاحتلال الإسرائيلي؟ هذا الجهاز كان يخفف آلام المرضى، ولكن للأسف كل المرضى توفوا بسبب الحصار، وعدم توفير أي مستلزمات طبية”.

وانسحب الجيش الإسرائيلي بشكل كامل من داخل مجمع الشفاء الطبي والمناطق المحيطة به غربي مدينة غزة، فجر اليوم الاثنين، مخلفًا عشرات القتلى ودمارًا هائلًا في المستشفى ومحيطه.

وقال الدفاع المدني في غزة، إنه أحصى نحو 300 شهيد بعد انسحاب قوات الاحتلال من مجمع الشفاء عقب حصاره واقتحام مبانيه مدة أسبوعين.

وأظهرت مقاطع فيديو حصلت عليها الجزيرة مباشر، حجم الدمار الكبير الذي أصاب المجمع، وبيّنت الكارثة الإنسانية التي حلّت به، حيث تناثرت جثث الشهداء في أنحاء المكان المدمر كليًّا.

المصدر : الجزيرة مباشر