من هو أحمد عبد الله الصباح رئيس الوزراء الكويتي الجديد؟

الشيخ أحمد عبد الله الأحمد الصباح (مواقع التواصل)

كلّف أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، اليوم الاثنين، وزير النفط الأسبق الشيخ أحمد عبد الله الأحمد الصباح بتشكيل حكومة في الدولة الخليجية الثرية التي تشهد أزمات سياسية متلاحقة.

ويأتي ذلك في أعقاب استقالة الحكومة السابقة غداة إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت في الرابع من إبريل/نيسان الجاري، واحتفظت خلالها المعارضة بغالبيتها في مجلس الأمة.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية على موقعها الإلكتروني “صدر اليوم الاثنين أمر أميري بتعيين الشيخ أحمد عبد الله الأحمد الصباح رئيسًا لمجلس الوزراء، وتكليفه بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة”.

من هو أحمد عبد الله؟

والشيخ أحمد عبد الله (72 عامًا) حائز شهادة بكالوريوس في التمويل والبنوك والاستثمارات من جامعة إلينوي الأمريكية.

ودخل الشيخ أحمد عبد الله الصباح، المولود في عام 1952، الحكومة للمرة الأولى في يوليو/تموز 1999 وزيرًا للمالية ووزيرًا للمواصلات ثم شغل بعدها مناصب وزارية في حكومات متعاقبة منها النفط والصحة والإعلام والتخطيط.

درس رئيس الوزراء الجديد تمويل البنوك والاستثمارات في جامعة إلينوي بالولايات المتحدة، وتخرّج عام 1976، ثم عمل في شركة المركز المالي الكويتي حتى عام 1978، وانتقل إلى بنك الكويت المركزي وعمل به أكثر من تسع سنوات حتى عام 1987، وكان آخر منصب شغله بالبنك هو مدير إدارة الرقابة المصرفية.

أصبح بعد ذلك رئيسًا لمجلس إدارة بنك برقان بين عامي 1987 و1997، ثم نائبًا لرئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في البنك الأهلي الكويتي حتى يوليو 1999.

وستكون حكومة الشيخ أحمد عبد الله الثانية منذ تسلم الأمير الجديد مقاليد الحكم في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

تجاذبات بين الحكومة ومجلس الأمة

ورفض الشيخ محمد صباح السالم الصباح، الذي ترأس أول حكومة في عهد الأمير لنحو ثلاثة أشهر، تولي المنصب مجددًا، وسط تجاذبات متواصلة بين الحكومة ومجلس الأمة.

وأوائل إبريل/نيسان الجاري، أُجريت الانتخابات النيابة الأولى في عهد أمير البلاد الحالي.

وسجلت الانتخابات مشاركة بنسبة 62%، وفق وزارة الإعلام، وفوز امرأة واحدة من بين 50 نائبا بمقعد في البرلمان، واحتفاظ رئيسي مجلس النواب السابقين مرزوق الغانم وأحمد السعدون بمقعديهما.

وفي 15 فبراير/شباط 2024، أصدر الأمير مرسومًا بحل مجلس الأمة الذي انتُخب في يونيو/حزيران 2023، نظرًا إلى “ما بدر من مجلس الأمة من تجاوز للثوابت الدستورية في إبراز الاحترام الواجب للمقام السامي”.

ويغلب التوتر على العلاقة بين الحكومة والبرلمان في الكويت، مما أدى مرارًا إلى تقديم الحكومة استقالتها أو إقالتها إثر استجوابات متكررة من النواب، إضافة إلى حل مجلس الأمة مرات عديدة.

المصدر : وكالات