في أولى جلساتها.. رئيس الوزراء الفلسطيني يكشف 3 أولويات للحكومة الجديدة (فيديو)

محمد مصطفى ترأس الجلسة الأولى للحكومة التاسعة عشرة

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد مصطفى، أن الحكومة ستركز في المرحلة الحالية على ثلاث أولويات هي تخفيف معاناة الشعب في قطاع غزة، وتحقيق الاستقرار المالي، وتنفيذ برنامج إصلاح وتطوير أداء المؤسسات.

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني في كلمة خلال جلسة الحكومة الأولى، اليوم الثلاثاء في رام الله، إن الحكومة تبذل منذ تشكيلها جهودًا واتصالات دولية على مدار الساعة لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

رئيس الوزراء ووزير الخارجية الفلسطيني محمد مصطفى وأعضاء حكومته المشكلة حديثًا يحضرون مراسم أداء اليمين (رويترز)

الاحتياجات الطارئة

وأضاف أن ذلك سيكون “بدءًا بالاحتياجات الطارئة للإغاثة الإنسانية، وانتهاءً بإعادة الإعمار، أمام الحرب الإجرامية والإبادة المتواصلة، وفي الضفة التي يتواصل فيها العدوان والقتل والاستيلاء والاعتقالات وإرهاب المستوطنين”.

وأكد رئيس الوزراء أن الحكومة باشرت العمل على تحقيق استقرار الوضع المالي، بما يحقق الأمن الاقتصادي والاجتماعي، مشيرًا إلى أنها بدأت بالضغط مع الوسطاء والشركاء الدوليين لدفع إسرائيل إلى الإفراج عن الأموال المحتجزة لديها.

إصلاح وتطوير أداء المؤسسات

وقال رئيس الوزراء إن الأولوية الثالثة للحكومة تتمثل في تنفيذ برنامج عمل لإصلاح وتطوير أداء المؤسسات العامّة من أجل تحقيق المزيد من الإنتاجية، والشفافية والمساءلة من خلال مراجعة وتصويب الإجراءات لتحقيق هذا الهدف.

وشدد على ضرورة عمل المؤسسات بكفاءة، وأن تقدم الخدمات للمواطنين بكرامة، وأن تكون شفافة وخالية من الفساد، وأن تقدم الخدمات والحقوق بمستوى يليق بالشعب.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الفلسطينية