“لا لقتل المزيد من المدنيين”.. 20 نائبا بالكونغرس يصدرون بيانا رفضا لدعم إسرائيل

إسرائيل دمرت مجمع الشفاء، إيقونة القطاع الصحي في غزة
إسرائيل دمرت مجمع الشفاء، أيقونة القطاع الصحي في غزة (رويترز)

أعلن 20 نائبًا بالكونغرس الأمريكي رفضهم إرسال المزيد من المساعدات الأمريكية لإسرائيل، موضحين أن ذلك يُعَد مشاركة في “المأساة” التي تحدث في غزة.

وقال النواب في بيان مشترك، السبت، إن لحظة تصويت الكونغرس على خطة مساعدات لإسرائيل هي “لحظة ذات عواقب عظيمة”، وأضافوا “هذا هو أول تصويت رسمي للكونغرس يمكننا من خلاله التأثير في اتجاه هذه الحرب، وإذا صوّت الكونغرس على مواصلة تقديم المساعدات العسكرية الهجومية، فإننا نجعل أنفسنا متواطئين في هذه المأساة”.

وأوضحوا أن أصواتهم الرافضة للقرار هي “أصوات ضد توفير المزيد من الأسلحة الهجومية التي يمكن أن تؤدي إلى مقتل المزيد من المدنيين في رفح وأماكن أخرى”.

ويدعم النواب “مستقبلًا آمنًا لإسرائيل”، لكنهم يرون أن هذا المستقبل يتمثل في دعم الولايات المتحدة لوقف إطلاق النار في غزة وإيصال المساعدات الإنسانية والبدء في محادثات السلام، وفقًا للبيان.

وانتقد النواب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وقالوا إنه “يبدو مستعدًّا للتضحية بالرهائن (الأسرى) وتوسيع الصراع للحفاظ على سلطته بينما يُلحق معاناة غير عادية بشعب غزة”.

وأمس السبت، صوّت مجلس النواب الأمريكي لصالح منح حزمة ضخمة من المساعدات الأمريكية لأوكرانيا وإسرائيل وتايوان بقيمة 95 مليار دولار، من بينها 13 مليار دولار لصالح تل أبيب لمساعدتها في حربها على قطاع غزة.

وقال نتنياهو إن موافقة الكونغرس على المساعدات العسكرية لإسرائيل بمثابة “دفاع عن الحضارة الغربية”.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربًا مدمرة على قطاع غزة، خلفت أكثر من 110 آلاف شهيد ومصاب معظمهم أطفال ونساء، ودمارًا هائلًا ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، حسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل حربها رغم صدور قرار من مجلس الأمن بوقف إطلاق النار فورًا، وكذلك رغم مثولها أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب “إبادة جماعية”.

المصدر : الجزيرة مباشر