تقرير: بريطانيا تدرس إعلان إسرائيل دولة منتهكة للقانون الدولي

رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك
رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك (رويترز)

قالت القناة 13 الإسرائيلية إن رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن بلاده تدرس إعلان إسرائيل دولة منتهكة للقانون الدولي على خلفية مقتل موظفي الإغاثة التابعين للمطبخ المركزي العالمي.

وذكرت تقارير إخبارية عدة أن رئيس الوزراء البريطاني يواجه ضغوطًا سياسية متزايدة لوقف بيع أسلحة إلى إسرائيل بعد مقتل 7 من موظفي الإغاثة، منهم 3 مواطنين بريطانيين، بغارة جوية إسرائيلية في قطاع غزة.

وقالت أحزاب المعارضة الثلاثة الرئيسة وبعض المشرعين من الحزب الحاكم في بريطانيا، الأربعاء، إن الحكومة البريطانية يجب أن تدرس تعليق بيع الأسلحة.

ودعا حزب “الديمقراطيون الأحرار” إلى تعليق تصدير الأسلحة إلى إسرائيل، ودعم الحزب الوطني الإسكتلندي أيضًا ذلك التحرك، وقال إن البرلمان يجب أن يعود من عطلة عيد القيامة لبحث الأزمة.

وتبنى حزب العمال، حزب المعارضة الرئيس، نهجًا مختلفًا بعض الشيء، وقال إن الحكومة ينبغي أن تعلّق بيع الأسلحة إذا وجد المحامون أن إسرائيل خرقت القانون الدولي، وتشير استطلاعات الرأي إلى أن حزب العمال سيشكل الحكومة المقبلة في وقت لاحق هذا العام.

وقال ديفيد لامي رئيس الشؤون الخارجية في حزب العمال للصحفيين “من المهم الآن نشر هذا الرأي ليتسنى لنا جميعًا أن نكون واضحين من جهة أنه إذا حدث خرق للقانون الدولي الإنساني، ولا بد أن أقول إنني لدي مخاوف جادة للغاية، فسيتم تعليق بيع الأسلحة”.

جوازات سفر تخص عمال المطبخ المركزي العالمي الذين قتلتهم غارة إسرائيلية في غزة (رويترز)

وأسفر الهجوم على قافلة لموظفين في منظمة المطبخ المركزي العالمي الخيرية (ورلد سنترال كيتشن) عن مقتل مواطنين من أستراليا وبريطانيا وبولندا، بالإضافة إلى فلسطينيين ومواطن يحمل الجنسيتين الأمريكية والكندية.

وقالت المنظمة إن موظفيها كانوا يتنقلون في سيارتين مصفحتين عليهما شعار المنظمة بصحبة مركبة أخرى، وإنها كانت قد نسقت تحركاتها مع الجيش الإسرائيلي.

كانت صحيفة “الغارديان” البريطانية قد نشرت تسريبًا عبر إصدارها الأسبوعي “أوبزرفر” الأحد الماضي، جاء فيه أن حكومة رئيس الوزراء سوناك تلقت مشورة من محاميها بأن إسرائيل انتهكت القانون الإنساني الدولي في حربها التي تشنها على قطاع غزة.

وكشفت الصحيفة أن التسريب يتضمن تعليقات أدلت بها رئيسة لجنة الشؤون الخارجية بمجلس العموم، أليشيا كيرنز، في فعالية لجمع التبرعات لحزب المحافظين في 13 مارس/آذار.

وقالت كيرنز “تلقت وزارة الخارجية مشورة قانونية رسمية مفادها أن إسرائيل انتهكت القانون الإنساني الدولي، لكن الحكومة لم تعلن ذلك، ولم توقف صادرات الأسلحة، لقد فرضت بعض العقوبات الصغيرة جدًا على المستوطنين الإسرائيليين”.

وأوضحت أنها ووزير الخارجية ديفيد كاميرون “يؤمنان بقوة بحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، لكن الحق في الدفاع عن النفس له حدود في القانون، والأمر ليس بلا حدود”، ورأت أن تصرفات إسرائيل تعرّض أمنها وأمن بريطانيا للخطر على المدى الطويل.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات