الأمريكية آن رايت: أسطول الحرية سيكون جزءا من دعوات شعوب العالم لوقف الإبادة في غزة (فيديو)

“40 أمريكيا ونشطاء من 30 دولة سينضمون إلى أسطول الحرية المتجه إلى غزة”

أعلنت الناشطة الأمريكية آن رايت، أنها سوف تسافر هذا الأسبوع إلى مدينة إسطنبول التركية للمشاركة في أسطول الحرية الدولي الذي يستعد لإيصال مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة عن طريق البحر.

وأضافت رايت في حوار خاص للجزيرة مباشر، أنها من المنظِّمات لهذا الأسطول وستعمل مع الشركاء الآخرين للتأكد من جاهزية السفن التي ستحمل العديد من الأشخاص لتحدي الحصار البحري الإسرائيلي غير القانوني على غزة.

وتابعت “من المهم أن يقوم مواطنو العالم بشيء لا تفعله الحكومات وهو محاولة إجبار إسرائيل على وقف قتل الناس في غزة”.

هل تجبر إسرائيل الأسطول على التوقّف؟

وأشارت رايت إلى أنها شاركت عام 2010 في الأسطول الذي اتجه لكسر الحاصر عن غزة، وأوضحت ما جرى قائلة “في 2010 كنت على متن أسطول غزة، وكنت على متن قارب بجوار سفينة (مافي مرمرة) والتي كانت تقل أكثر من 600 شخص، وعلى متن تلك السفينة، قتل الإسرائيليون 10 أشخاص وأصابوا 50 آخرين”.

وأردفت “نتوقع أن يجبر الجيش الإسرائيلي أسطولنا على التوقف لكننا سنذهب على أي حال، فمن المهم للغاية أن يقف مواطنو العالم في وجه إسرائيل ليقولوا إنها يجب أن توقف هذه الإبادة الجماعية، وأسطول الحرية سيكون جزءًا صغيرًا من هذه الدعوات”.

حكومات العالم عاجزة عن إجبار إسرائيل على وقف قتل الفلسطينيين

وقالت الناشطة الأمريكية “سيكون لدينا سفينة شحن تحمل إمدادات طبية وسيكون لدينا بعض سفن الركاب التي تحمل عددًا كبيرًا من الأشخاص، وهذا سيكون بمثابة بيان مهم للغاية كمواطنين من أنحاء العالم عندما تبدو حكوماتنا عاجزة عن جعل إسرائيل توقف قتل الفلسطينيين”.

الجنسيات المشاركة في الأسطول

وعن الجنسيات المشاركة في الأسطول، قالت رايت “ربما سيكون لدينا حوالي 40 مواطنًا أمريكيًّا كما نتوقع أن يكون لدينا أشخاص من 30 دولة مختلفة ليكونوا مشاركين ومراقبين لحقوق الإنسان لما يجري في غزة”.

يذكر أن “آن رايت” ناشطة أمريكية وعقيدة متقاعدة في الجيش الأمريكي ومسؤولة سابقة في الخارجية الأمريكية، وكانت من أبرز المعارضين للحرب الأمريكية على العراق.

المصدر : الجزيرة مباشر