وزير خارجية فرنسا يقترح فرض عقوبات على إسرائيل لإدخال المساعدات إلى غزة

“يجب أن تكون هناك وسائل ضغط”

سيجورنيه أكد أن إسرائيل تتحمل مسؤولية منع المساعدات عن غزة
سيجورنيه أكد أن إسرائيل تتحمل مسؤولية منع المساعدات عن غزة (رويترز)

قال وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه، اليوم الثلاثاء، إنه يجب ممارسة ضغوط وربما فرض عقوبات على إسرائيل كي تفتح المعابر لإدخال المساعدات الإنسانية إلى أهالي قطاع غزة.

وصرّح سيجورنيه لإذاعة (آر إف آي) وقناة (فرانس 24) بأنه “يجب أن تكون هناك وسائل ضغط، وهناك وسائل متعددة تصل إلى العقوبات للسماح بعبور المساعدات الإنسانية من نقاط التفتيش”.

وأضاف “فرنسا من أوائل الدول التي اقترحت أن يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على المستوطنين الإسرائيليين الذين يرتكبون أعمال عنف في الضفة الغربية. وسنستمر إذا لزم الأمر حتى نتمكن من إدخال المساعدات الإنسانية”.

وفي مقالة مشتركة، قال قادة الأردن ومصر وفرنسا، الملك عبد الله الثاني والرئيسان عبد الفتاح السيسي وإيمانويل ماكرون، الاثنين، إن الخسائر البشرية في غزة لا تطاق، مؤكدين الحاجة الملحة إلى وقف إطلاق النار بالقطاع، وحذّروا من عواقب الهجوم الإسرائيلي على رفح.

وجراء الحرب وقيود إسرائيلية تنتهك القوانين الدولية، أصبح سكان قطاع غزة، ولا سيما محافظتي غزة والشمال، بلا مأوى وعلى شفا مجاعة في ظل شحّ شديد في إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود، مع نزوح نحو مليونين من سكان القطاع الذي تحاصره إسرائيل منذ 17 عاما.

وأفادت وزارة الصحة في غزة، اليوم، باستشهاد 33360 غالبيتهم من الأطفال والنساء، وإصابة 75993 آخرين، في حصيلة غير نهائية خلال العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز