بوريل: شركاء إسرائيل وجيرانها يرفضون مهاجمة رفح

دعا المسؤول الأوروبي، حكومة إسرائيل إلى الاستجابة لنداءات المجتمع الدولي

وزير خارجية الاتحاد الأوربي جوزيب بوريل
وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل (رويترز)

حثّ الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الأربعاء، تل أبيب إلى عدم المضي قدمًا في خططها لمهاجمة رفح جنوب قطاع غزة، موضحًا أن “شركاء وجيران إسرائيل” يرفضون ذلك.

وقال بوريل في منشور على منصة “إكس” إن “شركاء إسرائيل وجيرانها يقولون بصوت واحد إنه يجب عدم مهاجمة رفح”.

وأضاف “ونحن جميعًا نطالب بالإفراج الفوري عن جميع الرهائن الإسرائيليين في غزة”.

وأوضح بوريل أن القضاء على (حماس) لا يمكن أن يأتي بتكلفة لا تطاق، تتمثل في موت الآلاف من المدنيين، مؤكدًا أن المزيد من النزوح لأكثر من مليون شخص معرضون للخطر سيكون مدمرًا.

ودعا المسؤول الأوروبي حكومة إسرائيل إلى الاستجابة لنداءات المجتمع الدولي، والانخراط بشكل بناء في عملية سلام سياسية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، قد أبلغ في وقت سابق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بأن واشنطن تعارض “حاليًا” أي عملية عسكرية إسرائيلية “واسعة” بمدينة رفح، وفق ما ذكرت هيئة البث الإسرائيلية.

غير أن نتنياهو لا يزال يظهر إصراره على اجتياح رفح، رغم التحذيرات الدولية من تداعيات كارثية محتملة، في ظل وجود نحو 1.4 مليون نازح فيها.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات