توجيه الاتهام إلى شرطي بريطاني نشر صورة تدعم حركة حماس

يمثل الشرطي الخميس أمام محكمة ويستمنستر في لندن

الشرطة البريطانية
الشرطة البريطانية (الفرنسية)

اتُهم شرطي في المملكة المتحدة بموجب قانون مكافحة الإرهاب لنشره عبر “واتساب” صورة تدعم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المحظورة في البلاد، على ما أعلنت الشرطة الأربعاء.

وقد علّق عمل محمد عادل البالغ 26 عامًا في صفوف شرطة ويست يوركشر في شمال إنجلترا، وهو مُلاحق بتهمتين بموجب قانون مكافحة الإرهاب على ما أفاد المكتب المستقل لسلوك الشرطة (أو بي سي) في بيان.

وركز التحقيق على رسائل تم تشاركها عبر “واتساب” على ما أوضح المكتب.

ويلاحق محمد عادل لنشره “صورة تدعم منظمة محظورة، هي تحديدًا حماس”، ويشتبه في أن هذه المخالفات حصلت في أكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/تشرين الثاني 2023 بعيد عملية “طوفان الأقصى” في السابع من أكتوبر.

ويمثل الشرطي، الخميس، أمام محكمة ويستمنستر في لندن.

وفي نوفمبر 2021 أعلنت وزارة الداخلية البريطانية فرض حظر شامل على حركة (حماس) بموجب قانون مكافحة الإرهاب، بعد أن قالت إنها شرعت في استصدار قانون من البرلمان بهذا الشأن.

وقالت الوزارة إن أي شخص يدعم أو يدعو إلى دعم منظمة محظورة ينتهك القانون وذلك يتضمن (حماس)، وعَزَت اتخاذ القرار لامتلاك (حماس) ما سمتها “قدرات إرهابية مهمة”.

المصدر : وكالات