ليبيا تتقدم بطلب للانضمام لقضية الإبادة الجماعية المرفوعة ضد إسرائيل بمحكمة العدل

محكمة العدل الدولية من الداخل
محكمة العدل الدولية خلال الاستماع لمرافعة جنوب إفريقيا (رويترز)

أعلنت محكمة العدل الدولية أن ليبيا تقدمت بطلب الانضمام إلى جنوب إفريقيا في القضية التي رفعتها ضد إسرائيل بدعوى انتهاك اتفاقية منع الإبادة الجماعية.

وذكر بيان المحكمة، الجمعة، أن طلب ليبيا يستند إلى المادة 63 من النظام الأساسي للمحكمة التي “تعطي دولة ثالثة حق التدخل لغرض الإدلاء ببيان بشأن تفسير الاتفاقية”.

وعزت ليبيا قرارها بطلب الانضمام للقضية، إلى أن “تصرفات إسرائيل تعتبر إبادة جماعية لأنها تستهدف القضاء على الفلسطينيين كمجموعة قومية وعرقية وإثنية في قطاع غزة”.

وذكر البيان أن ليبيا “تعتقد أن إسرائيل انتهكت التزاماتها بموجب اتفاقية منع الإبادة الجماعية، عبر أجهزتها الحكومية وممثليها وغيرهم من الأشخاص والمنظمات التي تعمل تحت سيطرتها أو نفوذها”.

ونهاية ديسمبر/كانون الأول 2023، رفعت جنوب إفريقيا دعوى قضائية ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية على أساس أنها انتهكت اتفاقية الأمم المتحدة لعام 1948 بشأن منع الإبادة الجماعية.

ولاحقا تقدمت عدة دول بطلبات للانضمام إلى القضية بينها تركيا ونيكاراغوا وكولومبيا.

مزيد من الإجراءات الطارئة

والجمعة، طلبت جنوب إفريقيا من محكمة العدل الدولية فرض إجراءات طارئة جديدة على إسرائيل بسبب الوضع في مدينة رفح بجنوب قطاع غزة، وفق ما أعلنت المحكمة.

وهي المرة الثالثة التي تطلب فيها بريتوريا اتخاذ تدابير إضافية من أعلى محكمة في الأمم المتحدة، بعدما طلبت تدخلها نهاية كانون الأول/ديسمبر، متهمة إسرائيل بارتكاب “إبادة” في غزة، الأمر الذي نفته الدولة العبرية بشدة.

وقالت بريتوريا بحسب بيان للمحكمة إن الوضع “الناتج من الهجوم الإسرائيلي على رفح” يؤدي إلى “تطورات جديدة تتسبب في ضرر لا يمكن إصلاحه يعمّ الشعب الفلسطيني في غزة”.

المصدر : وكالات