“ما مصير المستشفى؟”.. جرّاح بريطاني يُفجع بمأساة في جنوب غزة ويخشى هذا السيناريو (فيديو)

الطبيب متخصص في جراحة الأعصاب الطرفية

قال الطبيب البريطاني من أصل عراقي محمد طاهر إنه صُدم بشدة من حجم المأساة في المستشفى الأوروبي قرب خان يونس جنوبي قطاع غزة، من حيث أعداد الجرحى وطبيعة الإصابات.

ووصف الطبيب، المتخصص في جراحة الأعصاب الطرفية، للجزيرة مباشر الوضع في المستشفى بأنه “مأساة”، بسبب خطورة الإصابات التي ازدادت مع دخول جيش الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة رفح.

وأوضح طاهر أنه جاء إلى قطاع غزة للمساعدة في علاج المصابين وإجراء ما يمكن من العمليات الجراحية.

“مصير المستشفى”

وأثناء إجرائه عملية جراحية لإحدى الحالات، تساءل الطبيب عن مصير المستشفى وطاقمه الطبي، قائلًا “هل سيواجه المستشفى الأوروبي مصير مستشفى الشفاء؟ هل سيحدث غزو للمستشفى أيضًا؟ هل سيُقتلون ويُدفنون بجوار المستشفى أيضًا؟”.

وذكر طاهر أنه وطاقم المستشفى مستعدون لكل شيء من أجل البقاء ومساعدة أهل غزة، مؤكدًا أنهم لن يغادروا تحت أي ظرف، قائلًا “هذا شرف لنا”.

ووجّه طاهر رسالة إلى الشعوب الحرة والدول العربية للتدخل والمساعدة والعمل على وقف العدوان على غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر