اشتباكات ضارية.. القسام تستهدف قوات الاحتلال في جباليا وحي الزيتون وتضرب إسرائيل بالصواريخ (فيديو)

عملية مركّبة شرق جباليا

أعلنت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- قصفها مدينة عسقلان ومستوطنة سديروت جنوبي إسرائيل برشقتين صاروخيتين، واستهداف دبابات إسرائيلية في قطاع غزة، وقصف تحشدات لجيش الاحتلال، وتفجير منزل فخخته مسبقًا بقوة إسرائيلية.

جاء ذلك في بيانات لها، اليوم الأحد، عبر منصة “تلغرام” وسط “اشتباكات ضارية” يخوضها مقاتلو القسّام في محور التقدّم شرق مخيم جباليا، شمالي قطاع غزة.

وأفادت القسام في بيان، بأن مقاتليها قصفوا تحشدات لقوات جيش الاحتلال شرق مخيم جباليا بقذائف الهاون.

وفي بيان منفصل، قالت الكتائب إن مقاتليها استهدفوا دبابة “ميركافا” إسرائيلية بقذيفة “الياسين 105″ شرق مخيم جباليا ما أدى إلى اشتعالها، و”مقتل وإصابة من فيها”.

كما تمكّن مقاتلو القسام من إسقاط قذيفة مضادة للدروع عبر طائرة مسيّرة على دبابة “ميركافا” شرق المخيم، وفق بيان ثالث.

عملية مشتركة في حي الزيتون

وبالاشتراك مع سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، استهدف مقاتلو القسام تجمعات قوات جيش الاحتلال في “شارع 10” جنوب حي الزيتون بقذائف هاون من العيار الثقيل.

كما استهدفت كتائب القسام أيضًا تجمعات قوات جيش الاحتلال في “شارع 8” جنوب حي الزيتون بقذائف هاون من العيار الثقيل.

وقالت القسام، في بيان آخر، إنها “قصفت مدينة عسقلان ومستوطنة سديروت (جنوبي إسرائيل) برشقتين صاروخيتين ردًا على المجازر بحق المدنيين”.

 

عملية مركّبة شرق جباليا

وأضافت “نفذنا عملية مركبة قرب موقع المبحوح شرق مخيم جباليا، استهدفنا فيها دبابة ميركافا بقذيفة الياسين 105، وبعد هروب جنود العدو الموجودين في المكان إلى منزل مفخخ أُعد مسبقًا؛ تم تفجيره وإيقاع القوة بين قتيل وجريح”.

وأضافت “استهدفنا دبابة من نوع ميركافا 4، بقذيفة الياسين 105، بالقرب من قاعة مزايا، شرق مخيم جباليا”.

وتابعت القسام، أن مقاتليها تمكنوا “من استهداف قوة صهيونية خاصة تحصّنت في منزل قرب قاعة مزايا، شرق مخيم جباليا بقذيفتي (تي بي جي)، ما أدى إلى وقوع أفراد القوة ما بين قتيل وجريح”.

كما أوضحت القسام، أنها “استهدفت دبابة صهيونية من نوع ميركافا، بقذيفة الياسين 105، شرق مخيم جباليا”.

وأشارت أن مقاتليها فجّروا عبوة رعدية بقوة إسرائيلية خاصة، واستهدفت ناقلة جند بقذيفة “تاندوم” شرق مدينة جباليا، وأوقعوا القوة بين قتيل وجريح.

كما ذكرت أن مقاتليها استهدفوا دبابتين صهيونيتين بقذيفتي “الياسين 105” خلف مسجد رياض الصالحين شرق مخيم جباليا.

وأعلنت الكتائب، استهدافها جنودًا وآليات إسرائيلية متوغلة داخل معبر رفح البري جنوب قطاع غزة “بقذائف الهاون” على دفعتين منفصلتين.

والأحد الماضي، وسّع جيش الاحتلال، توغله شرقي مخيم ومدينة جباليا، تحت غطاء ناري كثيف، تنفذه طائرات حربية ومدفعية على مناطق متفرقة من المخيم الذي نزح منه آلاف الفلسطينيين، وقتل وجرح العديد منهم.

شهد مخيم جباليا ومناطق واسعة شمالي القطاع حركة نزوح كبيرة للفلسطينيين منذ ساعات، صباح أمس السبت، إلى غربي مدينة غزة، كما توسعت حركة النزوح من حي الزيتون بمدينة غزة باتجاه مناطق غربي مدينة غزة، وفق شهود عيان.

والسبت، وسّع جيش الاحتلال هجماته البرية والجوية بشكل متزامن في جميع محافظات قطاع غزة، بعد مطالبته الأهالي بإخلاء مناطق واسعة في شمالي القطاع ووسط مدينة رفح (جنوب) وتوغله في جنوبي مدينة غزة (شمال) وشرقي خان يونس (جنوب) إضافة لتنفيذه سلسلة غارات عنيفة أسفرت عن عشرات القتلى والجرحى في مناطق متفرقة من القطاع.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، يشن جيش الاحتلال حربًا مدمرة على قطاع غزة، تسببت بسقوط عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى غالبيتهم من الأطفال والنساء، وخلّفت دمارًا وخرابًا واسعين، وكوارث صحية وبيئية وأزمات إنسانية وفق مصادر فلسطينية وأممية.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات