أبو عبيدة: فقدنا الاتصال مع مجموعة تحرس 4 أسرى إسرائيليين

الأسير الإسرائيلي هيرش غولدبيرغ بولين (مواقع التواصل)

أعلن أبو عبيدة المتحدث باسم كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، فقدان الاتصال بمجموعة من مقاتلي الكتائب تحرس عددًا من الأسرى الإسرائيليين في غزة.

وقال في منشور على تليغرام “نتيجة القصف الصهيوني الهمجي خلال العشرة أيام الماضية، انقطع اتصالنا مع مجموعة من مجاهدينا تحرس أربعة من الأسرى الصهاينة”.

وأوضح أن من بين الأسرى “هيرش غولدبيرغ بولين” الذي نُشر عنه تسجيل في وقت سابق.

وفي 24 من إبريل/نيسان الماضي، نشرت كتائب القسام تسجيلًا مصورًا لـ”بولين” يهاجم فيه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وأعضاء حكومته بسبب إهمال قضيتهم، ويطالبهم بالعمل على الإفراج عن الأسرى لدى غزة.

وخلال التسجيل، عرّف الأسير بولين (24 عامًا) بنفسه، وأنه وُلد في ولاية كاليفورنيا الأمريكية في مارس/آذار 2000، ويسكن مع عائلته في القدس المحتلة.

وقال الأسير الذي تظهر إحدى ذراعيه مبتورة، إنه اعتُقل في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي “من حفلة نوفا في ريعيم، خرجت للترفيه مع أصدقائي، وبدلًا من ذلك وجدت نفسي أصارع البقاء مع إصابات خطرة في كل الجسم. لم يوجد من يحمينا في ذلك اليوم”.

وأضاف مخاطبًا نتنياهو وحكومته “يجب عليكم أن تخجلوا من أنفسكم لأنكم أهملتمونا مع آلاف المواطنين الآخرين، يجب عليكم أن تخجلوا من أنفسكم لترككم إيانا 200 يوم”.

وتتهم المعارضة ومحتجون وعائلات أسرى نتنياهو بالفشل في تحقيق الأهداف الرئيسية المعلنة للحرب، وهي القضاء على حركة حماس وعودة الأسرى الإسرائيليين من غزة.

كما حمّلت المعارضة وزراء نتنياهو، وفي مقدمتهم إيتمار بن غفير وبتسلئيل سموتريتش، مسؤولية عدم إبرام اتفاق مع “حماس” لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار، عبر تهديد نتنياهو بالانسحاب من الحكومة، مما يعني إسقاطها.

المصدر : الجزيرة مباشر