“ارحل أيها المجرم”.. إسرائيليون يهتفون ضد بن غفير (فيديو)

هتف إسرائيليون ضد وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، خلال مراسم إحياء ذكرى الجنود القتلى منذ عام 1948، وغادر عدد منهم الفعالية احتجاجًا على كلمة لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن المراسم أُجريت في المقبرة العسكرية بجبل هرتسل في القدس الغربية.
وقال نتنياهو في كلمته: “مصممون على كسب المعركة جنينا وسنجبي ثمنا باهظا من العدو (في إشارة للفصائل الفلسطينية في غزة)”.

وتابع: “سنحقق أهداف النصر، وفي قلبها عودة جميع الرهائن إلى وطنهم، لكن الثمن الذي ندفعه باهظ للغاية”.

ارحل أيها المجرم

وهتف إسرائيليون “ارحل أيها المجرم”، خلال كلمة لبن غفير في أسدود خلال مراسم إحياء ذكرى الجنود الإسرائيليين القتلى منذ إقامة إسرائيل على أراضٍ فلسطينية محتلة.

وحسب هآرتس فقد “برزت هتافات عالية في المقبرة عند دخول بن غفير: ارحل أيها المجرم. وحاول أنصاره إسكات مطلقي الهتافات بالقول: يساري خائن”.

وردًّا على ذلك، قالت إسرائيلية: “أنا من عائلات الجنود القتلى”.

اشتباك بالأيدي

ووفق هيئة البث الإسرائيلية، اندلعت اشتباكات بالأيدي أثناء كلمة بن غفير بين أنصاره ومعارضين له.

ونقلت هيئة البث عن سموتريتش قوله في المقبرة: “فشلنا وأنا أتحمل مسؤولية ما كان وما سيكون”، في إشارة إلى هجمات حماس في 7 أكتوبر الماضي.

وحاولت وزيرة المواصلات الإسرائيلية ميري ريغيف التقليل من هتاف إسرائيليين ضدها في المقبرة، وقالت لهيئة البث: “ربما كانت هناك صيحة أو اثنتين بين حشد كبير”.

وتتهم المعارضة وزراء، في مقدمتهم بن غفير وسمورتيتش، بمنع إبرام اتفاق مع حماس لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار، عبر تهديد نتنياهو بإسقاط حكومته بالانسحاب منها.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر