خاركيف الأوكرانية.. روسيا تعلن السيطرة على 4 بلدات إضافية وسط نزوح الآلاف (فيديو)

قائد الجيش الأوكراني: الوضع في خاركيف أصبح معقّدًا

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنيسكي، الأحد، إن معارك عنيفة تدور في أنحاء حدودية لمنطقة خاركيف حيث نزح الآلاف هربًا من هجوم تشنه روسيا.

وأوضح زيلنسكي “تتواصل المعارك الدفاعية والقتال العنيف في قسم كبير من حدودنا”، وأشار إلى أن “الهجمات في منطقة خاركيف ترمي إلى إنهاك قواتنا وتقويض معنويات الأوكرانيين وقدرتهم على الدفاع عن أنفسهم”.

روسيا تعلن السيطرة على 4 بلدات

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية السيطرة على 4 بلدات إضافية في منطقة خاركيف، بعد يومين من بدء عملية برية لموسكو في هذه المنطقة حيث يجري إجلاء آلاف الأشخاص.

وقال حاكم منطقة خاركيف الأوكرانية أوليغ سينيغوبوف إن “كل مناطق الحدود الشمالية تتعرض لنيران العدو على مدار الساعة تقريبًا. الوضع صعب”، وأضاف “ازداد عدد المناطق التي تشهد أعمالًا قتالية”.

وكان سينيغوبوف قد أعلن أنه “تمّ إجلاء ما مجموعه 4073 شخصًا”.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان “تقدّمت الوحدات التابعة لمجموعة قوات الشمال في عمق دفاعات العدو، وحررت بلدات غاتيشتشي وكراسنوي وموروخوفيتس وأولينيكوفو في منطقة خاركيف”.

تمّ إجلاء ما مجموعه 4073 شخصًا من خاركيف (رويترز)

الوضع “تدهور إلى حد كبير”

وقال قائد الشرطة في منطقة خاركيف فولوديمير تيموتشكو إن فوفشانسك تعرّضت لهجوم من 3 محاور، وإن القوات الروسية باتت عند تخومها.

من جهته، قال الجيش الأوكراني إنه يصدّ أي تقدّم روسي إضافي.

وقال قائد الجيش الأوكراني أولكسندر سيرسكي “أوقفت محاولات المحتلّين الروس لاختراق دفاعاتنا”، لكنه أشار إلى أن الوضع في خاركيف “تدهور إلى حدّ كبير”، وقد أصبح “معقّدًا”.

وأكّد أن القوات الأوكرانية “تبذل كل ما في وسعها لتحافظ على خطوطها الدفاعية ومواقعها ولتلحق أضرارًا بالعدو”.

والسبت، وأكّد الرئيس الأوكراني أن القوات الأوكرانية تنفّذ هجمات مضادة في القرى الحدودية في منطقة خاركيف، قائلًا “علينا تعطيل العمليات الهجومية الروسية وإعادة زمام المبادرة إلى أوكرانيا”.

ومنذ أسابيع يحذر مسؤولون في كييف من أنّ موسكو قد تحاول شنّ هجوم على المناطق الحدودية الشمالية الشرقية، مشيرين إلى تفوّقها في وقت تعاني أوكرانيا من تأخّر وصول المساعدات الغربية ونقص في العديد.

رجال الإطفاء يعملون في موقع غارة روسية بطائرة بدون طيار وسط الهجوم الروسي على أوكرانيا في خاركيف (رويترز)

هجوم بالمسيّرات

وكثّفت القوات الأوكرانية هجماتها داخل الأراضي الروسية والمناطق التي تسيطر عليها روسيا في أوكرانيا، خصوصًا على منشآت الطاقة.

وأعلنت وزارة حالات الطوارئ الروسية، الأحد، مقتل 5 أشخاص وإصابة نحو 20 في ضربة أوكرانية أصابت مبنى في مدينة بيلغورود الحدودية، وتسببت بانهيار جزء منه.

واندلع حريق في مصفاة للنفط في فولغوغراد بجنوب روسيا إثر هجوم شنّته أوكرانيا بطائرة مسيّرة -ليل السبت/الأحد- وفق ما أعلن حاكم المنطقة أندري بوتشاروف، وأكد أنه تمّ إخماد الحريق ولم يسجّل وقوع ضحايا.

بدورها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية في موجزها الصباحي أنها اعترضت خلال الليل 8 طائرات أوكرانية مسيّرة، إحداها “في أجواء منطقة فولغوغراد”.

وكثّفت كييف منذ مطلع العام الحالي، الهجمات بالطائرات المسيّرة ضد الأراضي الروسية، وتستهدف خصوصًا منشآت عسكرية وأخرى في مجال الطاقة، يبعد بعضها مئات الكيلومترات عن الحدود.

وتؤكد أوكرانيا أن هذه الهجمات تأتي في إطار الرد على هجمات روسية تستهدف منشآت مدنية على أراضيها، في سياق الغزو الذي باشرته موسكو مطلع 2022.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات