خبير عسكري: الحرب على غزة وصلت إلى طريق مسدود واقتربت ساعة محاكمة نتنياهو (فيديو)

“طوفان الأقصى ضرب في الصميم الأركان الثلاثة لإسرائيل”

كشف الخبير العسكري اللواء واصف عريقات، أن أعضاء مجلس الحرب الإسرائيلي مقتنعون بأن “الحرب في قطاع غزة وصلت إلى طريق مسدود، وأن الساعة اقتربت لتشكيل لجنة تحقيق ومحاكمة كل من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ورئيس الأركان هرتسي هاليفي وباقي قادة الأجهزة الأمنية والاستخباراتية المسؤولين عن أحداث ما بعد طوفان الأقصى”.

وأضاف عريقات لبرنامج (المسائية) على الجزيرة مباشر، مساء الأحد، أن نتنياهو يعيش اليوم في الوضع ذاته الذي عاشه رئيس الوزراء الأسبق آرييل شارون عقب ارتكابه مجزرة صابرا وشاتيلا، وخروجه من بيروت.

ويصرّ نتنياهو على أن مواصلة الحرب هي السبيل الوحيد لإخضاع من وصفهم بـ”وحوش حماس الذين يريدون تدميرنا جميعًا”، حسب تعبيره.

وكشفت صحيفة (هآرتس) الإسرائيلية أن 10 ضباط وجنود للاحتلال انتحروا منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عدد منهم انتحر خلال المعارك في مستوطنات غلاف غزة.

ونقلت الصحيفة عن خبراء ضالعين في هذا الموضوع قولهم إن معظم حالات الانتحار في الجيش هي في صفوف جنود شبان.

“لهذا لا يمكن لنتنياهو الحديث عن اليوم التالي للحرب”

وشدد عريقات أنه بعد 219 يومًا “لم يستطع جيش الاحتلال تحقيق أي إنجازات على الأرض”، بالرغم من إصرار نتنياهو على حسم المعركة عسكريًا.

وقال إن نتنياهو لا يمكنه أن يتحدث عن اليوم التالي في قطاع غزة، لأن ذلك اليوم سيكون نهاية حياته السياسية ومثوله أمام المحكمة العليا.

ضرب “الأركان الثلاثة لإسرائيل”

واعتبر الخبير العسكري أن “طوفان الأقصى” ضرب في الصميم الأركان الثلاثة لإسرائيل، والمتمثلة في الجيش والمستوطنين والمهاجرين.

وأضاف بعد 218 يومًا من المواجهات الميدانية، انهزمت العقيدة العسكرية الإسرائيلية بأسسها الثلاث المتمثلة في الإنذار والردع والحسم، أمام عناصر المقاومة الفلسطينية على مرأى ومسمع من العالم.

المصدر : الجزيرة مباشر