لأول مرة.. الصليب الأحمر يزور طاقم السفينة غالاكسي المحتجزة في اليمن (فيديو)

“يأملون إيقاف الحرب على غزة للإفراج عنهم”

اليمن الحوثيون سفينة غلاكسي ليدر
العقوبات الأمريكية جاءت على خلفية الهجمات التي شنها الحوثيون على السفن المرتبطة بإسرائيل (رويترز)

زار فريق من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الأحد، طاقم سفينة “غلاكسي ليدر” المحتجزة لدى الحوثيين في محافظة الحديدة غربي اليمن.

وبثت قناة (المسيرة) التابعة للحوثيين لقطات للزيارة، وذكرت وكالة أنباء (سبأ) أن فريق اللجنة “اطلع على وضع طاقم السفينة (25 فردًا)، الذين أكدوا أنهم في حالة جيدة ويحظون بمعاملة إنسانية وفق تعاليم وقيم الدين الإسلامي”.

وأضافت أن “الزيارة تأتي في إطار المهام الإنسانية للصليب الأحمر، والتعرّف على أحوال المحتجزين”.

وأبلغ أفراد الطاقم الفريق الدولي بأنهم “يحظون برعاية وتعامل جيد، ويتواصلون مع أسرهم عبر الفيديو، ويأملون إيقاف الحرب على غزة للإفراج عنهم”، بحسب الوكالة التي نشرت صورًا لهم.

وحتى الساعة 21:45 بتوقيت “غرينتش”، لم يتوفر تعقيب من اللجنة الدولية للصليب الأحمر بشأن أول زيارة تقوم بها لطاقم السفينة.

وفي 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قال الحوثيون إنهم سيطروا على سفينة “غالكسي ليدر” الإسرائيلية، فيما أعلنت تل أبيب أنها مملوكة لشركة بريطانية تشغلها شركة يابانية، ولا يوجد على متنها إسرائيليون.

وتضامنًا مع غزة، التي تواجه منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي حربًا إسرائيلية مدمرة بدعم أمريكي، استهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن مرتبطة بإسرائيل في البحر الأحمر.

وردًا على شن واشنطن ولندن ضمن تحالف، منذ مطلع العام الجاري، غارات على مواقع للحوثيين باليمن، أعلنت الجماعة أنها باتت تعتبر السفن الأمريكية والبريطانية كافة ضمن أهدافها العسكرية.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، برًا وبحرًا وجوًا، منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ما أسفر عن استشهاد 35.034، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، وإصابة 78.755، في حصيلة غير نهائية، إذ لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر