نائب سابق بالكنيست: نتنياهو لا يملك أي خطة للخروج من غزة (فيديو)

قال سامي شحادة، النائب السابق بالكنيست الإسرائيلي، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ليس لديه “خطة ولا استراتيجية” للخروج من قطاع غزة.

وأضاف شحادة، للجزيرة مباشر، أن غياب خطة اليوم التالي للحرب لدى نتنياهو “يورط الحكومة وإسرائيل، ويكلفهم ثمنًا كبيرًا جدًّا هو وجيشه وشعبه”.

ويرى شحادة أن على نتنياهو أن “يعترف بالحقيقة، وهو أن الحرب انتهت وأن إسرائيل لن تستطيع تحقيق ما تريده من الأهداف الاستراتيجية العالية غير الدمار وارتكاب الجرائم”، لافتًا إلى أن هذا ما ينصح به مسؤولون في الأجهزة الأمنية والجيش، ويقدمون استقالتهم بناءً على هذا الخلاف، وفقًا لشحادة.

وتابع “نتنياهو يرفض الاعتراف بالحقيقة لأنه يفهم أن معنى ذلك هو نهاية طريقه السياسي، وهو في طريقه للسجن، ولا توجد لديه أي خيارات أخرى، لن يستطيع أن ينتصر في أي انتخابات أخرى، يجب أن يفهم أن هذه الحرب انتهت، وفشل هو وحكومته الفاشية اليمينة في تحقيق ما وعد به الشعب الإسرائيلي وأتى الآن الوقت لدفع الحساب”.

وأمس الأحد، استقال يورام حامو، المسؤول عن السياسة الأمنية والتخطيط الاستراتيجي في مجلس الأمن القومي، والمسؤول أيضًا بحكم منصبه، عن “اليوم التالي للحرب” في غزة.

وجاءت الاستقالة على خلفية الفشل في اتخاذ قرارات على المستوى السياسي بشأن قضية “اليوم التالي للحرب” في غزة، كما جاءت الاستقالة بسبب معارضة المسؤول الإسرائيلي لعودة العمليات البرية إلى شمالي قطاع غزة، وفقًا لمراسل الجزيرة مباشر.

وتأتي الاستقالة في وقت تتصاعد فيه العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، وخاصة التوغل البري في مدينة رفح المكتظة بأكثر من 1.5 مليون نازح فلسطيني، وذلك رغم التحذيرات الدولية والأممية.

المصدر : الجزيرة مباشر